إختتام النسخة الثالثة المهرجان الدولي الجداريات والنحت بمرتيل بنجاح .

الوطن 24 : ع.الحفيظ أوضبجي

 “ذاكرة مرتيل”، كان هو شعار النسخة 3 المهرجان الدولي الجداريات والنحت بمرتيل، دورة المرحوم “المكي مغارة ” أحد رواد الفن التشكيلي على الصعيد الوطني والدولي، في نسخته الثالثة الذي نظمته جمعية شباب الشبار بمرتيل التي يترأسها الفنان عبداللطيف الفكاك الله بشراكة مع جماعة الترابية مرتيل، بمناسبة الذكرى 11 لتقدم وثيقة الإستقلال، على مدى ثلاثة أيام متتالية، من 23  يناير الجاري إلى 25 من نفس الشهر، حيث كان عشاق الريشة والألوان من مختلف مناطق تطوان والمملكة ودول العالم فرنسا، إسبانيا، خصوصا مشاركة أحد الفنانين من ذوي الإحتياجات الخاصة من الولايات المتحدة الأمريكية إضافة أطفال وطفلات من المواهب الصاعدة في من مرتيل ومن بعض زوار المدينة، مع موعد الإطلاع على فن الجداريات ببعض شوارع المدينة إلى جانب منتزهات وحدائق عمومية بمشاركة 20 من الفنانين التشكيليين ومن بينهم أحد رواد الخط العربي والعالمي الدكتور محمد قرماد الذي أبهر الجميع بخطه الذهبي والرائع.

حفل الإفتتاح إحتضنه المركز الثقافي بمرتيل تميز بحضور باشا مدينة مرتيل عزالدين الرمضاني وممثل عمالة المضيق الفنيدق والمدير الجهوي للثقافة ونائب رئيس جماعة مرتيل السيد أحمد بنونة والسلطات المحلية وعائلة  الفنان الراحل “المكي مغارة “، والبرلماني سابق ورئيس السابق لجماعة مرتيل الأستاذ محمد أشبون، وفعاليات المجتمع المدني بمرتبل والمنطقة إضافة ثلة من الفنانين والأساتذة التشكيليين الذين حضروا من مختلف مدن المغرب وخصوصا من مرتيل وتطوان ومن خارج المغرب، حاملين معهم مشعل الريشة كرمز لتبادل الثقافة بين القارات ولوحات التشكيل في شتى المواضيع تعبيرا منهم على نشر قيم التسامي والرقي بالفن والتلاحم الحضاري بين جميع أنحاء مدن المملكة والدول من مختلف العالم .

وإفتتح بآيات من الذكر الحكيم، ثم إستماع للنشيد الوطني وتلته كلمة ألقاها مدير المهرجان السيد أنوار الفيلالي الخطابي الذي رحب بالحضورالكريم وبالضيوف المشاركين من مختلف أنحاء المغرب ونوه بالمجهودات التي بذلوها من أجل الحضور والمشاركة رغم كل العراقيل والظروف ليختتم كلمته راجيا أن تتحقق أهداف المهرجان المسطرة، تلته كلمة  نائب رئيس مجلس جماعة مرتيل أحمد بنونة الذي تحدث بدوره عن الدور الفعال الذي يلعبه المهرجان من أجل ربط أواصر الثقافة والصداقة بين مختلف مدن المملكة التي حجت إلى مرتيل  مؤكدا أنها الطريقة المثلى للتعريف بالمدينة أكثر وبالمنطقة والترويج لها سياحيا وإقتصاديا عبر العالم .

 تميزحفل إفتتاح بتقديم عرض رائع عن ذاكرة مرتيل، وتكريم كل من عائلة المرحوم “المكي مغارة” عبرتقديم نبذة عن حياته، وتكريم ضيفان الشرف كل من الفنانة الألمانية “نيكول هاكيمان” والفنان “محمد قرماد” أحد رواد الخط العربي والعالمي، إضافة تكريم المدير الفني للمهرجان الفنان التشكيلي إبن مدينة مرتيل عبدالواحد أشبون وتقديم نبدة عن حياته، كما تم تكريم عائلة عملاق البحارة إبن مدينة مرتيل الشريف “الفكاك الله”، وأنجز الخطاط العالمي الدكتور قرماد هدية إلى السيد عامل عمالة المضيق الفنيدق عبارة عن لوحة فنية رائعة تحمل إسم  السيد العامل “ياسين جاري” وتسلمها بالنيابة السيد باشا المدينة عزالدين الرمضاني .

أختتم اليوم الأول من المهرجان بإفتتاح معرض للوحات الفنان المرحوم “المكي مغارة “ليعطي باشا مدينة مرتيل لعائلة الفنان الراحل مغارة بإفتتاح المعرض، تلته زيارة معرض جماعي لوحات الفنانين المشاركين  ليقدم كل فنان على حدة شروحات وإيضاحات عن لوحاته، تم تنظيم حفلة شاي على شرف جميع الحاضرين في حفل الإفتتاح .

اليوم الختامي كان موعد المشاركين مع ورشة الرسم على في خيمة  بفضاء ساحة ريو بمرتيل التي أعطت جمالية للمدينة وخصوصا لزوار المدينة من مختلف أنحاء المملكة الذين قاموا بزيارة ورشة الرسم رغم أمطار الخير لم تمنع الفنانين من إتمام الورشة التي عرفت زيارة وفد من دولة الكويت الشقيقة وعدد كبير من أبناء ساكنة مرتيل ولمنطقة والمجتمع المدني.

ليختتم المهرجان في اليوم الثالث والأخير بحفل تكريم لعدة فنانين ومواهب صاعدة ووزعت الشواهد التقديرية والأذرع التذكارية على كل المشاركين والمساهمين في إنجاح هذه التظاهرة الفنية حيث أعطى كل فنان على حده إنطباعه على المهرجان وثمن الكل مثل هذه المبادرات راجيين تكرارها في دورات مقبلة .

 وتجدرالإشارة تم تأجيل رسم الجداريات تمثل ذاكرة مرتيل عند مدخل بوابة السوق المركزي بمرتيل التي كانت مبرمجة صباح يوم السبت الأخير من المهرجان بسبب تهاطل أمطارالخير، وكان رئيس جماعة مرتيل هشام بوعنان حاضرا رغم مرضه أبى أن يحضر ليشاهد إبداع ريشة إبن مرتيل على إنتاج رسم الجداريات  الفنان عبد الواحد أشبون وأعطى السيد هشام بوعنان تعليماته لنائبه أحمد بنونة بتوفير كل الوسائل اللوجيستيكية وتبييض جدار السوق المركزي من أجل  تزيينها بلوحات فنية رائعة من تراث المدينة هذا ما ركز عليه رئيس الجماعة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *