إنفتاح مؤسسة للتعليم العتيق على الفن والمحيط السوسوثقافي

الوطن 24/ تغطية: عبد الرحيم الفطواكي

استضافت مدرسة الرحمان للتعليم العتيق بأولاد ناصر يوم الثلاثاء 14 يناير الجاري، الكاتب المسرحي ذ.عادل الضريسي والشاعريونس شفيق، على الساعة السادسة مساء. إحتفالا باليوم العالمي للغة العربية في إطارأنشطتها العلمية ونفتحها على المحيط السوسوثقافي .

إفتتاح اللقاء بايات بينات من الذكرالحكيم للطالب أيوب السباعي. ليستهل الدكتور بوعزة سلاك بكلمة رحب للحاضرين وشكرللضيفين على تلبية الدعوة وإنخراطهم الامشروض ومديرالمؤسسة هاشم عبلاوي على مجهوداته في إخراج اللقاء الذي ياتي في سياق تنويع الأساليب البيداغوجية وإخراج التلاميذ والتلميذات من أجواء و روتين الدرس الدروس اليومية والخوض بهم في عوالم المسرح والفن والبحث في تناياهم عن الإبداع والعطاء وتقريبهم من سبل وطرق النجاح الإبداع… وهي ايضا محاولة لإنفتاح مؤسسات التعليم العثيق على محيطها السوسيوثقافي والفني… كما أن في مثل هذه اللقاءات تمرين وتدريب للتلاميذ على الألقاء والتواصل والخطابة.

وقد عرف اللقاء  مداخلة للكاتب والقاص يونس شفيق حول اللغة العربية وأزمة القراءة حيث قدم ملاحظات مهمة حول القراءة ومكانتها في طلب العلم، تلته مداخلة الإمام إبراهيم الناسل حول اللغة  العربية وأهميتها في تحصيل علوم القرآن. بعدها مداخلة  ذ .عادل اضريسي حول المسرح و دوره في تثمين الموروث اللغوي.

تخلل اللقاء عمل مسرحي حول اللغة العربية وجوانبها الحجاجية من تقديم طلبة المؤسسة. وثم نشط ذ.عادل اضريسي بعض الالعاب التربوية باللغة العربية وفي تصريح له لـ”الوطن 24″ عادل اضريسي: “سعداء جدا بهذه الدعوة وبكرم الضيافة، وجد مسرورين بمستوى الطلبة والطالبات داخل المؤسسة، وبحسن تفاعلهم مع فقرات اللقاء وشغفهم بالإكتشاف وفضولهم المعرفي، وهذا اللقاء يحسب في ميزان حسنات المشرفين على هذه المؤسسة ويعطي نفسا جديدا للإشتغال وتطوير قدرات الطلبة بها، نتمنى أن تتكررمثل هذه اللقاءات في هذه المؤسسة وفي غيرها من مؤسسات التعليم العتيق بالجهة، ونحن كمؤطرين في مجال الثقافة والفن دائما رهن إشارة هذه السنن الحميدة”.

ومن جهته أكد يونس شفيق “كان لقاء تواصليا ممتعا مع طلبة التعليم العتيق الذين تجاوبوا مع أنشطة اللقاء بكل أريحية، وهذا الأمر يحسب لإدارة المؤسسة أولا بانفتاحها على محيطها وعلى أنشطة نوعية شبيهة، وثانيا لحسن تنظيمها للنشاط الذي كان ناجحا جدا”

وختاما إستمتع الحاضرون بقراءات شعرية وقصصية للضيفين عادل اضريسي ويونس شفيق، مع تنويه الحاضرين بجودة اللقاء وتوصياتهم بتكرار مثل هذه المبادرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *