الأستاذ رشيد العزوزي في حوار خاص في وقت فيروس “كورونا”

الوطن 24/ حاوره: عبد الفتاح الحيداوي

كعادتها تواكب الوطن 24 ما يقع  في العالم جراء تفشي “جائحة” كورونا وتداعيات ذلك على المغرب، لتنقل لكم كيف أضحت صور وروائح الموت هي الغالبة على الإعلام الدولي وكيف أغلقت الحدود والتزم الناس طوعا وكرها بيوتهم على إمتداد المعمور، حيث يبدو أن هذا المرض قد أفقد  بعض الدول السيطرة على أوضاعها الصحية والإقتصادية..

وفي هذا الصدد نستضيف الأستاذ رشيد العزوزي: كاتب وباحث في تحليل الخطاب بسلك الدكتوراه جامعة الحسن الثاني .

ضيف الحلقة الخامسة من سلسلة حوارات “الوطن 24”.

 

 

[box type=”shadow” align=”” class=”” width=””]

* السلام بخير سي رشيد العزوزي

 – الحمد لله والشكر لله الذي له المنة من قبل ومن بعد، في البداية أشكركم على هدا التواصل، ومن خلالكم كل العاملين والمتعاونين مع جريدتكم الموقرة “الوطن 24”.[/box]

[box type=”shadow” align=”” class=”” width=””]

*كيف تتعامل مع الأزمة؟

 – بحذروخوف أحيانا وتحد أحيانا أخرى، عموما أعكف على مطالعة الكتب والدراسات التي اهتمت بمجال تحليل الخطاب بإعتباره مجال بحثي الأكاديمي، أطورمهاراتي في اللغة الأنجليزية، وأحرص على تتبع آخرالأخبارالرائجة على وسائل التواصل الإجتماعي، لا أنكرقد أنام في بعض الأيام بالنهار لسويعات وأسهر ليلا لساعات . [/box]

[box type=”shadow” align=”” class=”” width=””]

*شنو الأشياء الزوينة لي استفدتي من الحجر الوقائي الصحي ؟

– بكل صدق الحجر جعلني أطرح الأسئلة الكبرى والصغرى بشكل غير مسبوق، تخلخلت بعض يقينياتي، تغيرت بعض المعتقدات، أعدت تعريف بعض المفاهيم، استحضرت طبيعة علاقتي بالله بالعلم بالعائلة بالوالد والوالدة خصوصا، بكل شيئ[/box]

[box type=”shadow” align=”” class=”” width=””]

*شنو النصيحة لي ممكن تقدم للناس فهاد الوقت ؟

 – إحترام الحجر الصحي، والإستفادة من دورات على الانترنيت كل في مجاله، هي فرصة لإعادة الإعتبار لذواتنا من خلال الإنصات لها، الإبتعاد بعض الشيئ عن التكنولوجيا،[/box]

[box type=”shadow” align=”” class=”” width=””]

*كلمة مفتوحة بغيتي تقولها بهاد المناسبة؟

 – علينا أن نعي جميعا أن كورونا مصيبة نعم لكن بقدر هائل من الخطورة والأهمية  إن شئت هي تقل أهمية عن ثورة 1789 ولا عن ثورة 1848 ولا عن ثورة 1917 ولا عن أزمة 1929 ولا الحرب العالمية الأولى والثانية وثورة أو هبة 1968من تاريخنا الحديث والمعاصر ستجعل الجميع يعيد تعريف الفرد والجماعة والدولة والعلم والعلاقات الدولية والحرب وعلم النفس والتعاون الدولي والفلسفة ….[/box]

[box type=”shadow” align=”” class=”” width=””]

*هل سيتجاوز المغرب هذه الأزمة؟

 – حتى الانا الأزمة عالمية معولمة وبصدق مصيرالمغرب ليس بيده بقدر ماهو بيد المختبرات الدولية شأنه في ذلك شأن دول عديدة خاصة تلك المحسوبة على العالم الثالث .[/box]

[box type=”shadow” align=”” class=”” width=””]

*ما هو أول فعل ستقوم به بعد إنجلاء هذه الأزمة

 – فسحة في غابة واستجمام على الشاطئ وتيه في صحراء[/box]

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *