الإطار الوطني إدريس المرابط يسلم كأس لقب بطولة قدماء لاعبي جهة الشمال لعميد قدماء المغرب التطواني نورالدين بنعزوز .

الوطن 24/ ع.الحفيظ أوضبجي

فاز فريق قدماء لاعبي المغرب التطواني بكأس النسخة الأولى لبطولة جهة طنجة – تطوان – الحسيمة لكرة القدم لقدماء لاعبي الفرق بالجهة لموسم 2018/2019، الذي احتضنه ملعب سانية الرمل بتطوان زوال من يوم الأحد 19 يناير 2019 الذي نظمه السيد سعيد بوكروج المنتمي للجمعية الرياضية لقدماء لاعبي إتحاد طنجة، واحتضن الحفل النهائي جمعية قدماء المغرب التطواني، زوال يوم الأحد 19 ينايرالجاري بملعب سانية الرمل بتطوان وذلك بمشاركة 8 فرق يمثلون 7 أقاليم بالجهة وأجريت المباريات على شكل بطولة ذهاب وإياب لمدة أسبوعين .

 وفاز فريق قدماء لاعبي المغرب التطواني على قدماء لاعبي أولمبيك وزان في المباراة النهائية بنتيجة أربعة أهداف مقابل ثلاثة وتسلم كاس البطولة عميد الفريق نورالدين بنعزوز من يد الإطار الوطني إدريس لمرابط، ليحرز على لقب النسخة الأولى لهذه البطولة العرس الكروي بالشمال لقدماء لاعبي الفرق بالجهه التي تعتبرأول مبادرة على الصعيد الوطني، وقدماء لاعبي جهة الشمال السباقون لتنظيم هده المبادرة التي كانت فرصة للتواصل وصلة الرحم  بين عديد من قدماء اللاعبين.

وصرح رئيس جمعية قدماء فريق المغرب التطواني هشام اخريشف في البداية أتقدم بالشكر بالجزيل الشكرلكل جمعيات قدماء اللاعبين على مشاركتهم في هده البطولة وحضورهم في الحفل النهائي، وتتمة لما قاله رؤساء جمعيات قدماء اللاعبين، كان لنا الشرف كجمعية قدماء لاعبي المغرب التطواني احتضان هدا الحفل النهائي بمدينة تطوان الذي نعتبره حدث رياضي كبير، ونتمنى في النسخة الثانية المقبلة أن تكون أفضل بكثيرمن هده النسخة على جمع المستويات،كما نقدم الشكر لجميع اللاعبين القدماء الدين حملوا قميص فرقهم وأعطوا الكثير لأنديتهم،كما يتواجد معنا حاليا عديد من هؤلاء اللاعبين الدين لعبوا بالقسم الوطني الأول في فرق عريقة وشرفوا انديتهم وجهة الشمال.

 وبهده المناسبة الرياضية الكبرى يشرفني أتقدم بالشكر للإطار الوطني والدولي الكبير والمقتدر إدريس المرابط ، مهما قلنا من شهادات في حقه لا نوافيه حقه الذي يستحقه، كباقي الأطر التي توجت بالبطولة الوطنية الإحترافية، هناك بعض الأطر الوطنية في بعض المدن الداخلية عندما تتوج بلقب البطولة الكل يتحدث عنها ويمنحونها قيمة أكثر مما يستحقونها، وللأسف الشديد في الشمال بصفة عامة لا نمنح قيمة أطرنا ولاعبينا في المستوى العالي الدين أعطوا الكثير لأنديتهم، ويعتبر الإطار الوطني إدريس المرابط من خيرة المدربين على الصعيد الوطني الذي استطاع منح أول لقب البطولة الإحترافية لفريقه الأم اتحاد طنجة، ومن العيب والعار جهة الشمال تتوفر على هدا الإطار الكفء ولا يستحق التكريم، وأكد السيد هشام  في كلمته لا بد من تأسيس فيدرالية بجهة الشمال لكي تدافع عن حقوق المدربين،واختتم كلمته بالتنظيم الجيد لنهائي البطولة الذي احتضنه ملعب سانية الرمل و بمقر النادي الذي شهد توزيع الجوائز و حفل شاي الذي مر في أجواء رائعة، بهدف توطيد العلاقات والتعارف وصلة الرحم، بين أصدقاء الأمس، معبرا عن سعادته الكبيرة الذي يجسد الإحترام والصداقة بين حميع الفرق المشاركة، داعيا المشاركين للاستمرار في تنظيم هذه البطولة والأولى على الصعيد الوطني  .

وفي نهاية الدوري تم توزيع الجوائزوالشواهد التقديرية على الفرق المشاركة وتكريم منظم البطولة سعيد بوكروج التي جاءت على الشكل التالي:

 كأس البطل: لقدماء المغرب التطواني،

 الوصيف : قدماء أولمبيك وزان ،

 الرتبة 3: ج.رياضية. قدماء لاعبي إ.طنجة،

 الرتبة 4: ج .ق.أمل الفنيدق،

الرتبة 5 :ج .ق. ش.الريف الحسيمي،

الرتبة 6 : ج.ق.نادي الفنيدق،

الرتبة 7: ج.ق. لاعبي شفشاون ،

 الرتبة 8: ج. ق. العرائش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *