المغـرب: الجنس مقابل النجاح في كلية الطب على شاكلة كلية سطات

الوطن24/ عبد الكبير بلفساحي 

بعدما نشر بروفيسور مغربي، وهو أستاذ سابق وطبيب متخصص بمستشفى ابن رشد، تدوينات تكشف عن فضيحة أخلاقية، يتهم  فيها جهة معينة بممارسة الابتزاز الجنسي مقابل نجاح الطالبات، حيث كشف عن القيام بتلك الأعمال الخاطئة في المصلحة التي يعمل بها.

وفي هذا السياق، يتحدث نفس الشخص عن سلوكيات غير أخلاقية شهدها وعلم بها، نظرا لكونه عمل لفترة طويلة في المؤسسة المذكورة، يصف تجربته بها بأنها مدهشة ، ويكشف عن أسرار وخلفيات ما تواجهه الطالبات في الاختبارات،  بالإضافة إلى تضارب مسؤوليات الشخص الواحد في نفس الوقت.

الأستاذ الجامعي بتدوينات الموقعة بـ ”بروفيسور” تشير إلى السلوك غير أخلاقي لهذا المسؤول تجاه الأطباء الداخليين أثناء فترة الامتحانات، وطلب الأستاذ بضرورة فتح تحقيق، حول مايقع للطالبات الذي يعتبره بعض ممارسي القانون جريمة الاتجار بالبشر.

وجاء كل ذلك بعد مضي شهرين، أي بعدما اختار الطبيب التقاعد النسبي، وفي تدوينته على مواقع التواصل الاجتماعي، ذكر أن هناك مسؤولًا يحتكر منصبين إداريين في مؤسستين كبرتين للعلاج والإستشفاء، واوصفا هذا المسؤول بالغبي، بسبب ارتكاب خطأ تسبب في وفاة مريض نتيجة التخدير، مما اعتبر ه جريمة قتل متعمدة وفقًا لتدويناته، ومن المتوقع أن تبدأ النيابة العامة تحقيقا في تفاصيل تلك التدوينات بعد أن هاجم البروفيسور بشدة واستخدم لغة مبتذلة وعبارات مسيئة في حق المسؤول الذي ذكره.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *