الروائي المغربي إدريس الكنبوري يصدر رواية جديدة عن الجهاديين المغاربة

الوطـن24/ عبد الهادي العسلة

 

أصدر الباحث والروائي الدكتور إدريس الكنبوري رواية “الكافرون”، تتحدث عن السلفية الجهادية في المغرب، وتنتمي إلى أدب السجون.

وتحكي رواية “الكافرون” التي صدرت عن دار إفريقيا الشرق بالدارالبيضاء، قصة شاب مغربي يقع ضحية واحدة من الجماعات السلفية المتطرفة في نهاية التسعينيات، وبداية الألفية الجديدة، مع تفجيرات الحادي عشر من سبتمبر2001 لينتهي به المطاف بالسجن.

يذكرأن الدكتورإدريس الكنبوري أصدرحتى الآن، ثلاث روايات هي “زمن الخوف” و“الرجل الذي يتفقد الغيم” ثم “الكافرون”، وستصدرله قريبا رواية رابعة تحت عنوان “مدرسة اليهود” تتحدث عن أوضاع اليهود المغاربة في حقبة الأربعينيات تحت الإحتلال الفرنسي، من خلال الحياة داخل ملاح مدينة سوق أربعاء الغرب.

والمعروف عن المؤلف أنه باحث متخصص في الحركات الإسلامية وعلم مقارنة الأديان، أصدر عددا من المؤلفات؛ من بينها “سلفي فرنسي في المغرب”، “شيوعيون في ثوب إسلامي”، “وكانوا شيعا: دراسة في التنظيمات الجهادية المعاصرة”. كما أصدر، قبل أشهر، كتابا باللغة الإسبانية في مدريد بعنوان “وجها لوجه مع الشيطان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *