السميـك المغـربي: تحـديـات بين الغـلاء والـكراء

الـوطن 24/ بقلم: بدر شاشا *

يعيش الكثيرون في المغرب تحت وطأة التحديات الاقتصادية والاجتماعية، ومن بين هذه التحديات يتصدر السميك، الذي أصبح يعبر عن مشكلات متراكمة تتعلق بالغلاء، والكراء، والنفسية، والمعيشة، وحتى الدراسة والزواج.

في ظل ارتفاع تكاليف المعيشة، يواجه الكثيرون تحديات كبيرة في تأمين الحياة اليومية، حيث تشهد أسعار السلع الأساسية ارتفاعًا ملحوظًا. السميك المغربي أصبح يمثل عبئًا على جيوب الكثيرين، ويجبرهم على التضحية بالعديد من الاحتياجات الأساسية.

بالإضافة إلى ذلك، تعتبر تكاليف السكن من بين التحديات الكبيرة التي يواجهها الشباب المغربي، حيث يتعذر عليهم العثور على إسكان بأسعار معقولة، مما يؤثر سلبًا على نوعية حياتهم ويعيق استقرارهم الاقتصادي.

التأثيرات النفسية للضغوط الاقتصادية تتراكم، حيث يعاني الكثيرون من مشاكل صحية نفسية نتيجة للتوتر المستمر وضغوط الحياة اليومية. يصبح السميك مصدرًا للقلق والاكتئاب، مما يتطلب توفير دعم نفسي للفئات المتأثرة.

في مجال التعليم، يواجه الشباب تحديات كبيرة في مجال الدراسة نتيجة ارتفاع تكاليف التعليم العالي. هذا يعيق الفرص المتاحة للشباب لتحقيق تطلعاتهم والمساهمة في تطوير المجتمع.

أما في مجال الزواج، فإن تأثيرات الوضع الاقتصادي تظهر بوضوح، حيث يتأثر قرار الزواج بالقدرة على توفير مستقبل مستقر وآمن. يصبح السميك عاملاً رئيسياً في تأثير اختيار الشباب للارتباط الزوجي.

في النهاية، يتطلب التصدي لتحديات السميك المغربي تضافر جهود الحكومة والمجتمع المدني لتوفير فرص اقتصادية أفضل، وضمان توفير الحد الأدنى من الحياة الكريمة للمواطنين.

*طالب باحث بجامعة ابن طفيل القنيطرة 

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *