المغرب: الفنان سعيد بلقاضي يرتقي بجمهور “رمضانيات طنجة الكبرى” في مدارج المديح والابتهال

الوطن24/ كادم بوطيب

ارتقى الفنان الشاب سعيد بلقاضي في مدارج المديح والابتهال، مساء أمس الاربعاء، في السهرة الفنية الكبرى ضمن فعاليات الدورة الثانية لمهرجان “رمضانيات طنجة الكبرى”.

وعاش جمهور المهرجان الذي حج بكثافة الى قاعة المركز الثقافي أحمد بوكماخ بمدينة طنجة؛ أجواء ليلة رمضانية ماتعة؛ عنوانها السماع الصوفي وترانيمها ابتهالات وأذكار في محبة الخالق وتوق المخلوق إلى رضاه؛ وكذا ذكر خصال الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم التي لا ينقطع النفس الجميل مع عبقها.

وتقاسم الجمهور مع الفنان بلقاضي وفرقته الفنية؛ ما يحفظه عن ظهر قلب من ابتهالات وأذكار تسمو بالروح نحو آفاق من السلام والسكينة؛ وتجدد فيها قيم الجمال والإبداع؛ وقبل ذلك تقوية ارتباط الإنسان بالخالق وهو يستحضر نعمه وعظمته.

الفياشية كانت حاضرة كالمعتاد؛ تردد صداها في القاعة؛ كما ترردت “من حب في خير الورى .. محمد طبيب القلوب “.. ف “المدد المدد أيا رسول الله؛ اسقنا بالمدد أيا حبيب الله” ثم جاء الدور على “فأهلا وسهلا بمن زارنا أمير الملاح وتاجر .. “؛ فاللهم صل وسلم على المصطفى حبيبنا محمد عليه السلام.. كل ذلك تفاعل معه الجمهور إنشادا وتصفيقا فيما يشبه كورالاً جماعيا غير محترف لكنه مولع عاشق ومحب.

على مدى أزيد من ساعتين؛ لم يتوقف هذا التناغم الأنيق مع يمثله شهر رمضان الأبرك من خصوصية وتفرد عند ساكنة طنجة؛ ولعل هذا الحضور المتميز للمولعات والمولعين لدليل على نجاح فعاليات الليلة وكذا قوة مضامين ما جادت به قريحة القيمين على مؤسسة طنجة الكبرى.

الليلة اختتمت بتكريم الفنان سعيد بلقاضي وفرقته بدرع مجلس الجهة سلم له من طرف رئيس المجلس عمر مورو؛ كما تسلم درعا ثانيا من لدى مجلس جماعة طنجة في شخص نائب رئيس مجلس الجماعة عصام الغاشي.

وبنفس المناسبة؛ تم تكريم المدير الجهوي لقطاع الشباب؛ عبد الواحد اعزيبو؛ نظير الخدمات الجليلة التي يقدمها في مجال اشتغاله وحضوره الفاعل في مختلف التظاهرات التي تشهدها المدينة؛ وترافعه الدائم عن طنجة في كل المحافل.

ويحمل برنامج فعاليات النسخة الثانية من “رمضانيات طنجة الكبرى”، في طياته المزيد من عروض السمر الرمضاني من خلال أمسيات فنية تتضمن ألوانا متنوعة من الأشكال الموسيقية والفنية.

ويشمل برنامج هذه التظاهرة الرمضانية عدة أنشطة وفعاليات موزعة على محاور ثقافية وفنية ورياضية وتضامنية، على غرار “في حضرة الفكر”، “أماسي رمضان”، “ذوق الألوان”، ومحور المسابقات الرياضية، ومحور المسابقات الإبداعية، ومحور تضامني، إضافة إلى أمسية شعرية ومعارض للمنتوجات الخاصة بالمؤسسات النسوية.

وتنظم هذه الفعاليات الرمضانية الممتدة حتى الـ 21 من الشهر الفضيل؛ من طرف مؤسسة طنجة الكبرى للعمل التربوي والاجتماعي والرياضي؛ بشراكة مع المديرية الجهوية لقطاع الشباب وولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *