المغرب: القيادة الإقليمية للوقاية المدنية بميسور تحتفل باليوم العالمي للوقاية والحماية المدنية.

الوطن24/ كادم بوطيب

تخليدا لليوم العالمي للوقاية المدنية الذي ينظم هذه السنة تحت شعار “دور تكنولوجيا المعلومات في تقييم المخاطر”، ترأس السيد عبد الحق الحمداوي عامل إقليم بولمان صباح يوم الأربعاء 01 مارس الجاري بمقر القيادة الإقليمية للوقاية المدنية بميسور الأنشطة المخلدة لهذه المناسبة رفقة القائد الإقليمي للوقاية المدنية وبحضور منتخبي المدينة والإقليم والسادة رؤساء المصالح العسكرية والأمنية والسادة رؤساء المصالح الخارجية وفعاليات المجتمع المدني.

بداية قدمت للسيد العامل والوفد المرافق له شروحات حول مختلف المؤشرات المرتبطة بالوقاية المدنية وتدخلاتها، كما تم الاطلاع على التجهيزات والمعدات واللوجستيك الذي تتوفر عليه القيادة الإقليمية لبولمان الرائدة في هدا المجال من أجل مكافحة الحرائق وإنجاز عمليات الإغاثة والإنقاذ.

 وتضمن برنامج هذا الموعد السنوي كذلك القيام بتمارين تطبيقية من طرف عناصر الوقاية المدنية تحاكي تدخلات الهيئة على أرض الواقع، وتحسيس المواطنين ولاسيما الأطفال بمخاطر الحياة اليومية وذلك من خلال عرض أفلام وثائقية وتوزيع منشورات ومطويات إخبارية لزرع ثقافة المخاطر لدى المواطنين وتشجيعهم على الانخراط أكثر في حماية سلامتهم الشخصية.

وفي كلمة للسيد القائد الإقليمي للوقاية المدنية بهذه المناسبة أشار من خلالها إلى أن الاحتفال باليوم العالمي هذه السنة يأتي في سياق عالمي يتسم بتزايد المخاطر المترتبة عن التقلبات المناخية وما ينتج عنها من كوارث ومخاطر مما يستوجب اكثر من أي وقت مضى اعتماد تدابير وقائية وتطوير منظومة التنبؤ والانذار، بالإضافة الى نشر ثقافة الوعي بالمخاطر والاستعانة بتكنولوجيا وتقنيات المعلومات، وفي هذا الإطار دعا السيد القائد الإقليمي كل من الأسرة والمدرسة والاعلام وجمعيات المجتمع المدني وباقي المتدخلين الى الانخراط الفعال في ترسيخ ثقافة الوقاية من الاخطار الأمر الذي سيساعد لا محالة في انقاذ العديد من الأرواح البشرية، مؤكدا على الاستعداد التام والتأهب المستمر لعناصر الوقاية المدنية بإقليم بولمان على غرار باقي أقاليم المملكة للتدخل الآني حماية لأرواح وممتلكات المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *