المغرب: مسؤولوا مجموعة “أكديطال” يلتئمون في لقاء بطنجة.

الوطن24/ كادم بوطيب

في لقاء نظم مساء يوم أمس الاثنين 28 نونبر بطنجة حضره مسؤولوا مجموعة “أكديطال” رائدة القطاع الخاص للصحة بالمغرب، ودلك بهدف تقاسم الرؤى والخبرات مع جميع الفاعلين في قطاع الصحة بالمغرب، إضافة إلى توثيق جميع الخبرات المتراكمة من طرف المجموعة لتشجيع كل الفاعلين في القطاع على النقاش والتفكير في نموذج صحي جديد أكثر نجاعة.

وأبرز المتدخلون في هدا اللقاء أن الولوج للخدمات الاستشفائية على رأس أولويات المجموعة التي تتوخى تطوير شبكة من المؤسسات الصحية الخاصة عبر التراب الوطني، مستهدفة بذلك توفير رعاية صحية عالية المستوى وتكفل طبي شامل وفق أفضل المعايير الدولية.

وقال ذات المتدخلين أن المجموعة تضع حاليا 14 مؤسسة صحية، بينها مؤسسات متعددة الاختصاصات وأخرى المتخصصة (مصحة جرادة الوازيس، مصحة عين برجة الدار البيضاء، المركز الدولي لعلاج الأورام بالدار البيضاء، مصحة لونشون، المستشفى الخاص الدار البيضاء عين السبع، مصحة دا فنشي، مصحة أطفال، المستشفى الخاص الجديدة، المركز الدولي لعلاج الأورام الجديدة، المستشفى الدولي أكادير والمركز الدولي لعلاج الأورام أكادير، مصحة بانوراما سيدي معروف، المستشفى الخاص لطنجة، والمركز الدولي لعلاج الأورام البوغاز لطنجة).

ويجمع مسؤولوا المجموعة أن المجموعة منخرطة في ديناميكية تأهيل قطاع الصحة، يحدوها طموح تمكين المواطنين من التوفر على بنية تحتية صحية ذات جودة عالية عبر ربوع المملكة، التزمت مجموعة أكديطال بتنفيذ برنامج استثماري طموح يتضمن إنجاز العديد من المركبات الاستشفائية الموجودة حاليا في طور الإنجاز.

ومع متم سنة 2022، سيتم تشغيل أربع (4) منشآت صحية جديدة (آسفي، بوسكورة، ووحدتين في سلا)، الشيء الذي سيرفع عدد الوحدات الصحية للمجموعة إلى 18 مؤسسة، بطاقة استيعابية إجمالية تصل إلى 2000 سرير.

وتماشيا مع استراتيجية المجموعة التنموية الطموحة وبرنامجها الاستثماري الإرادي، توجد 6 منشآت صحية جديدة في طور الإنجاز بكل من المحمدية وفاس (2) وخريبكة وتطوان والقنيطرة، رافعة بذلك عدد الوحدات الصحية التابعة للمجموعة على الصعيد الوطني إلى 24 مؤسسة رفيعة المستوى في أفق 2023.

ولسنوات عديدة، قامت مجموعة أكديطال بنمذجة ووضع معايير لطريقة عملها، كما قامت باختيارات ووضعت أساليب عمل مكنتها من التطور لرعاية المرضى بفعالية وتوفير منظومة محفزة لمقدمي الرعاية الطبية وشبه الطبية. وهذه الأساليب والأفكار هي نتيجة لخبرة طويلة في الميدان ودراسة لأفضل الممارسات الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *