المغـرب: ولـي العهد مولاي الحسن يترأس دورة أكاديمية المملكة المغربية بالرباط

الوطن 24/ متابعة: مراد علوي

ترأس صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن، الأربعاء بالرباط، دورة تنصيب الأعضاء الجدد لأكاديمية المملكة المغربية، بمناسبة افتتاح الدورة الأولى لهذه المؤسسة المرموقة في إطار هيكلتها الجديدة.

وتميزت هذه الدورة بالرسالة التي وجهها الملك محمد السادس لأعضاء أكاديمية المملكة المغربية، والتي تلاها أمين السر الدائم للأكاديمية، عبد الجليل الحجمري.

لتشمل أسماء مغربية ودولية بارزة تضمها لائحة الأعضاء الجدد لأكاديمية المملكة المغربية، التي تعتبر “أعلى هيئة فكرية” بالمملكة، تناط بها مهمة أن تكون رافعة لجميع مجالات الفكر والثقافة بالبلاد، وأن تعمل في سبيل الاعتناء بالثقافة المغربية وإبرازها.

ولأكاديمية المملكة مهام من بينها: دراسة وبحث كل قضية من القضايا الفكرية والعلمية التي يعرضها ملك البلاد عليها، والإسهام في تنمية البحث العلمي وتطويره والعمل على الارتقاء به في مختلف مجالات الفكر والثقافة والمعرفة مع مراعاة الاختصاصات المسندة إلى مؤسسات وهيئات أخرى، وتعبئة الطاقات الفكرية والعلمية الوطنية والأجنبية والدولية، المشهود بمكانتها الاعتبارية في مجال اختصاصها، والعمل على تشجيعها وتحفيزها على المشاركة في أنشطة الأكاديمية.

ومن مهامها أيضا: الإسهام في الأعمال الرامية إلى التعريف بالموروث الفكري والثقافي والفني للحضارات الإنسانية بمختلف أطيافها، والحضارة المغربية منها على الخصوص، وتشجيع الإبداع الثقافي بمختلف أشكاله، والمغربي منه على الخصوص، والعمل على التعريف به وتثمينه، وتنظيم ملتقيات للأكاديميين من مختلف أنحاء العالم من أجل خلق جسور التواصل بينهم، وترسيخ قيم الحوار والتفاهم بين الثقافات.

كما أن من أدوار الأكاديمية تقديم كل اقتراح أو توصية للسلطات والهيئات العمومية، ولا سيما منها تلك المكلفة بالتربية والتكوين والثقافة والبحث العلمي، بهدف التحفيز على تنمية المعرفة والإبداع الفكري والفني، وتطوير البحث العلمي، والإسهام في نشر الأعمال العلمية المتميّزة، باسمها، والإسهام في التعريف بتاريخ المغرب عبر دعم وتشجيع ونشر الدراسات والأبحاث ذات الصلة بالمجال، والإسهام في ترجمة المؤلفات والدراسات والأبحاث العلمية المرجعية الأصيلة في مجال اختصاصها، والإسهام في تنمية الإبداع الفني والاعتناء بالفنون والتراث الفني المغربي الأصيل بكل روافده وتعبيراته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *