المغـرب: تكريم وزيرين سابقين ببولمان على هامش الدورة الأولى للأيام السينمائية والإعلامية التي احتضنها الإقليم.

الوطن24/ كادم بوطيب

بالقاعة الكبرى لإقليم بولمان – ميسور، ثم يوم أول أمس الجمعة تكريم الوزيرين السابقين وزير العدل محمد الإدريسي العلمي المشيشي ووزير التربية الوطنية في حكومة التناوب عبد الله ساعف وزير التربية الوطنية في حكومة التناوب، وذلك على هامش الدورة الأولى للأيام السينمائية والإعلامية.

وقد انطلقت الدورة الأولى للأيام الإعلامية والسينمائية بحضور ثلة من المهتمين بالمجالين الإعلامي والسينمائي وعلى رأسهم مدير المعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط السيد عبد اللطيف بن صفية، والسيد محمد الركراكي الكاتب العام لدات المعهد، وكدلك بحضور كل من مدير المعهد العالي لمهن السينما والسمعي البصري حكيم بلعباس، وأطر من النركز السينمائي المغربي ،وأساتذة جامعيين. وعامل الإقليم ومنخبيه.

وثم افتتاح هده الدورة بندوة علمية حول دور الإعلام والسينما في التنمية المجالية أطرها كل من الوزير السابق محمد الإدريسي العلمي المشيشي بمداخلة لموضوع السينما والتواصل وسؤال الأخلاقيات، تلتها مداخلة للمخرج السينمائي ،حكيم بلعباس قارب فيها موضوع “السينما والتنمية رؤية استشرافية للمستقبل”، من جانبه قدم وزير التعليم السابق عبد الله ساعف مداخلة حول استراتيجية التواصل العمومي والسياسات الترابية، وشارك الأستاذ بكلية الحقوق والعلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بفاس، حسن المشهور بمداخلة حول الهوية الجمالية لإقليم بولمان وآفاق الاستثمار الواعدة، واختتمت الندوة بمداخلة حول دور الإعلام والتواصل في التنمية الترابية ألقاها مدير المعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط عبد اللطيف بن صفية.

وأجمع المتدخلون خلال مداخلاتهم على أهمية السينما والإعلام في الترويج لإقليم بولمان والتعريف بمؤهلاته الطبيعية وما يزخر به من إمكانيات، مشددين على أهمية استغلال السينما والإعلام لتقديم صورة مختلفة عن بولمان.

واحتضن إقليم بولمان فعاليات الدورة الأولى للأيام السينمائية والإعلامية لإقليم بولمان، تحت شعار “دور السينما والإعلام في التنمية المجالية”، وذلك أيام 19 -20-21 يناير 2024 بمدينة ميسور.

وقد توج الفيلم الأمازيغي أنزوم لمخرجه سعيد سود بالجائزة الكبرى للأيام السينمائية والإعلامية لإقليم بولمان في دورتها الأولى والتي نظمت يومي 19-20 يناير الجاري، بمدينة ميسور.

وعادت الرتبة الثانية لفيلم شمس الغد لمولاي دريس قشيش، فيما نال الفيلم الوثائقي حول أعالي جبال منطقة أولاد علي الرتبة الثالثة. وارتأت لجنة تحكيم الدورة التي ترأستها المخرجة والأستاذة بالمعهد العالي للاعلام والاتصال مريم أيت بلحسن أن تمنح تنويه خاص لفيلم فلتحيا الأرض.

وعرف برنامج الأيام عرض مجموعة من الأشرطة الوثائقية، والأفلام السينيمائية بحضور عدد من المخرجين وصناع السينما، بالإضافة لورشات تكوينية في مواضيع إعلام القرب وأخلاقيات مهنة الصحافة وورشة في صناعة المحتوى وأخرى في إعداد وإنتاج الأشرطة الوثائقية.

وانطلقت الأيام السينمائية والإعلامية التي نظمت تحت شعار “دور السينما والإعلام في التنمية المجالية”، بتنظيم ندوة علمية ناقشت مواضيع حول دور السينما والإعلام في التنمية المجالية، كما تم تسليط الضوء على المؤهلات الطبيعية والسياحية والمكون التاريخي والثرات اللامادي للإقليم باعتباره منطلقا أساسيا للهوية المجالية والثقافية والاجتماعية، وذلك بمشاركة خبراء وباحثين أكاديميين، بالاضافة لممثلي وسائل الاعلام الوطنية والجهوية والمحلية.

وللإشارة فإن الدورة الأولى للأيام السينمائية والإعلامية لإقليم بولمان ،نظمت بمبادرة من المعهد العالي للإعلام والاتصال وعمالة إقليم بولمان والفدرالية الوطنية للمقاولات الاجتماعية، وبشراكة مع مجلس جهة فاس مكناس، والمجلس الإقليم لبولمان، وجماعة ميسور ومؤسسة العمران، وبتنسيق مع المركز السينمائي المغربي، والمندوبية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة والمندوبية الإقليمية للشباب والثقافة والتواصل والمندوبية الإقليمية للتعاون الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *