المغـرب: جريمة بيئية جراء قطع الأشجار بمدينة سوق أربعاء الغرب تطرح أكثر من سؤال..!!؟؟

الوطن 24/  أبو ٱية

 في غياب المجتمع المدني بمدينة سوق الأربعاء الغرب، يلاحظ المواطن أن أشجار المدينة وغاباتها في المركز والضواحي تعرضت لعوامل القطع الممنهج٬ ولقد عمل فيها المنشار عمله دون رحمة ودون تقيد بأبسط شروط المحافظة على البيئة. وللاسف العملية ثمت بواسطة من يفترض فيهم حماية البيئة ويتعلق الأمر بالمجلس الجماعي.

 والخطير هو استعمال ممتلكات الجماعة و وسائلها في عمليات القطع والنقل لصالح نائل الصفقة؟ وما هو المبلغ الحقيقي لها؟

كل هذه الأسئلة التي يطرحها المواطن ومتابعو الشأن المحلي تحتاج إلى أجوبة دقيقة ومفصلة كما تحتاج إلى لجنة للبحث والتقصي حول هذا النزيف الذي تتعرض له البيئة والتي بدورها أصبحت بمقتضاها تباع في المزاد العلني إرضاء لمصالح شخصية.

وحسب ما يشاع فأن السيد الوالي “المحمدي” عامل إقليم القنيطرة، تدخل و وجه تنبيها لرئيسة جماعة سوق أربعاء الغرب حول النقطة التي صادق عليها المجلس الجماعي خلال دورة فبراير الماضية وأمر رئيسة المجلس الجماعي بتوقيف قطع الاشجار المتواجدة وسط المدينة وسمح لهم بقطع أشجار الملعب البلدي والذي يعرف إنطلاق أشغال بنيته التحتية.

ونبه السيد عامل إقليم القنيطرة المجلس الجماعي للخرق قانوني في غياب مصالح المياه والغابات المخولة لها الترخيص بقطع الأشجار.

لكن السؤال الذي يطرح نفسه بقوة ما مصير الأشجار التي تم قطعها بدون سند قانوني، قبل تبنى المجلس الجماعي في نقطة من نقاط دورة فبراير؟

هذا و عرفت عملية القطع استنكارا كبيرا داخل المدينة، لأن الأمر يمس رئة المدينة وصحة مواطنيها…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *