المغـرب: مندوبية التعاون الوطني ببولمان تحتفل بالذكرى السابعة والستين لتأسيس التعاون الوطني.

الوطن 24/ كاظم بوطيب

منذ ميلادها على يد الملك محمد الخامس بتاريخ 27 أبريل 1957؛ قامت مؤسسة التعاون الوطني بأدوار مهمة وفعالة في مجال المساعدة الاجتماعية والإدماج الاجتماعي؛ ولقد اعتمدت في بدايتها على الخدمة الاجتماعية كما هو متعارف عليه في ثقافة وتقاليد المجتمع المغربي؛ من خلال الرفع من قدرات الفرد وتعزيز دوره في المجتمع  في أفق تحقيق التضامن الاجتماعي.

هكذا أصبح يوم 27 أبريل من كل سنة محطة هامة لاستحضار ما يقدمه التعاون الوطني من خدمات اجتماعية وإنسانية لفائدة الفئات المحتاجة، واحتفاء بالذكرى 67 لتأسيسه وإبرازا للدور الرائد الذي يقوم  به على المستوى المحلي نظمت مندوبية التعاون الوطني لإقليم بولمان احتفالا تحت شعار”التعاون الوطني خدمات اجتماعية مبتكرة ومستدامة، جسر نحو إدماج سوسيو اقتصادي” عرف حيث حضره كل من السيد باشا مدينة ميسور، والسيد رئيس المجلس العلمي المحلي لبولمان، ورئيس قسم العمل الاجتماعي لعمالة بولمان والمدير الإقليمي لوزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاع الشباب ببولمان، ورئيس المجلس الجماعي ميسور، ورؤساء المصالح الخارجية بالإقليم، وبهذه المناسبة تم إلقاء عرض حول أدوار التعاون الوطني والانجازات التي حققها بالإقليم، بالإضافة إلى إبراز تموقعه كمرجع أساسي لا محيد عنه في مجال العمل الاجتماعي وذلك من خلال الجيل الجديد من الخدمات الاجتماعية.

وتجدر الإشارة إلى أن أسرة التعاون الوطني تحتفل هذه السنة بالذكرى السابعة والستين لتأسيسه في سياق يعرف توسيع نطاق خدماتها وفق إستراتيجية وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة “جسر” في أفق التفاعل بشكل إيجابي مع تنوع وتعدد حاجيات الفئات المستهدفة من خدماتها، وكذا التعريف بالتوجهات الجديدة للمؤسسة والرامية إلى إحداث جيل جديد من الخدمات الاجتماعية الدامجة والمبتكرة والمستدامة والتي تستهدف الأسرة في شموليتها وترتكز على رقمنة الخدمات وتجويدها والإدماج السوسيو اقتصادي للأشخاص في وضعية إعاقة والتمكين والريادة بالنسبة للمرأة وحماية ومواكبة الأطفال في وضعية صعبة بالإضافة إلى الرعاية والتكفل بالأشخاص المسنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *