المغــرب: السيد رياض مزور وزير الصناعة والتجارة في لقاء مفتوح مع مناضلي ومناضلات حزب الاستقلال بطنجة.

الـوطن 24/ كادم بوطيب

نظمت مفتشية حزب الاستقلال بطنجة أصيلة اليوم الأربعاء 13 دجنبر الجاري لقاءً مميزًا جمعت فيه الكثير من الشخصيات البارزة والمؤثرة في حزب الإستقلال بطنجة. وهو اللقاء الدي عقد مع السيد رياض مزور وزير التجارة والصناعة، وحضره على الخصوص السيد عبد الجبار الراشدي المنسق الجهوي للحزب، والسيد جمال بخات المفتش الإقليمي للحزب، والسيد محمد الحمامي البرلماني ورئيس مقاطعة بني مكادة، والسيد نور الدين الشنكاشي نائب عمدة مدينة طنجة، وعدد من مناضلي ومناضلات الحزب.

وفي هدا المحفل البهيج الدي غصت به قاعة مقر حزب الاستقلال بطنجة، ألقى الأستاذ رياض مزور وزير التجارة والصناعة الضوء على الحماس والرؤية الواضحة، للإنجازات البارزة التي حققها القطاع في ظل الرعاية والتوجيه السديد من صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. وأشار إلى أهمية تلك الإنجازات في تعزيز الاستقرار الاقتصادي وتعزيز قدرة المملكة على التحديات المتزايدة.

وفي إطار الحديث عن النجاحات، أبرز الوزير مزور دور القطاع الصناعي والتجاري في تقديم نتائج إيجابية، مؤكدًا على الرؤية الواضحة التي اتخذها الملك محمد السادس لتعزيز الاقتصاد الوطني وتحقيق التنمية المستدامة.

الحدث كان محط أنظار وسائل الإعلام بمختلف أشكالها، حيث توافدت الكاميرات والأقلام لتوثيق هذا الحدث التاريخي الذي سيبقى في ذاكرة المجتمع.

وفي لمحة تجمع بين الفخر والإلهام، أظهر اللقاء دعمًا واسعًا من قبل النساء المناضلات للحزب، اللاتي أضفن جوانب مميزة إلى هذا الحدث. بات اللقاء محط اهتمام المجتمع المحلي، وأثر بقوة في الحياة السياسية والاجتماعية بطنجة أصيلة.

في سياق آخر، شهد المنتدى حضورًا جماهيريًا غفيرًا لأعضاء الحزب والمناصرين، وتسليطًا للضوء على قضايا هامة. كما أتاح اللقاء فرصة لتبادل الآراء وتقديم الاقتراحات، مما يعزز التفاعل بين القيادات والقاعدة.

في النهاية، يظل هذا اللقاء علامة فارقة في تاريخ حزب الاستقلال بطنجة أصيلة، ويبرز الروح التضافرية والالتزام السياسي لأعضائه. إنه جسر تواصل حية بين القيادة والمجتمع، وسجل مهم في سجل الأحداث السياسية المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *