الموت يخطف “خديجة” بعد تفاعل المغاربة مع قصة معاناتها مع مرض السرطان، ونشطاء يجددون النداء “انقذوا ضحايا المرض الخبيث ..”!

الوطن24/ متابعة

بعد أن تفاعل نشطاء موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك مع قصتها ومعاناتها مع مرض السرطان قبل حوالي أسبوعين، توفيت صباح اليوم الشابة “خديجة” التي كانت تعاني من هذا المرض الخبيث.

وكان النشطاء قد أطلقوا نداء عاجلا في وقت سابق يدعون فيه إلى التدخل العاجل لإنقاذ حياة “خديجة” التي تتحدر من مدينة برشيد بعد أن ظهرت في شريط فيديو في حالة يرثى لها، وهي تئن بسبب الالم دون أن تجد من يقدم لها يد المساعدة.

هذا النداء كان قد أثمر بنقل الشابة إلى المستشفى في وضع حرج، قبل أن يخطفها الموت صباح اليوم الاربعاء، لتعيد وفاتها، السؤال القديم الجديد بين نشطاء فيس بوك ”متى سيحظى مرضى السرطان بالإهتمام اللازم من طرف الحكومة والوزارة الوصية”.

وفاة خديجة، يعيد إلى الأذهان معاناة مئات الحالات من مرضى السرطان الذين يموتون في صمت دون أن تقدم لهم المستشفيات التي يتنقلون بينها بحثا عن العلاج الاهتمام الكافي.

هذه المعاناة كانت قد دفعت عشرات المرضى منذ أسابيع إلى إطلاق هاشتاغ “مابغيناش نموتو بالسرطان، بغينا حقنا في العلاج” قبل أن ينخرط في هذه الحملة الآف المغاربة الذين أطلقوا حملة لتوقيع عريضة لمطالبة الحكومة “بانشاء صندوق مكافة السرطان”.

قبل أن يتجدد النداء عقب وفاة “خديجة” بضرورة تدخل الوزارة الوصية للاهتمام بهذه الفئة وتقديم العلاج الضروري لهم، لتخفيف ولوالقليل من المعاناة عنهم وعن أسرهم الذين يجدون أنفسهم مثقلون بمصاريف العلاج الباهضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *