باشا عين الشق يسابق الزمن بكل الوسائل لضمان التنزيل السليم بفرض حالة الطوارئ

الوطن24/ متابعة

منذ الإعلان عن فرض حالة الطوارئ كتدبير احترازي واستيباقي لمحاصرة فيروس (كوفيد .19) المستجد والحد من انتشاره، عملت و لا زالت تعمل كل من السلطة المحلية، رجال الأمن، القوات المساعدة وأعوان السلطة بقيادة السيد الباشا الممتاز إبراهيم حارث بتراب عمالة مقاطعة عين الشق بالدار البيضاء، بكل الوسائل في سباق مع الزمن لضمان التنزيل السليم المتعلق بفرض حالة الطوارئ التي اتخذتها كل من وزارة الداخلية و وزارة الصحة ما من شأنه ضمان السيرورة الاعتيادية لحياة المواطنين من خلال حثهم على ملازمة بيوتهم و عدم المخاطرة بحياتهم و حياة الآخرين، في المقابل ثم ردع كل من حاول الاخلال بقرار حالة الطوارئ وقد استحسنت ساكنة عمالة مقاطعة عين الشق مجهودات السلطات المحلية، في استتباب الأمن والسكينة وتطبيق حالة الطوارئ الصحية بشكل يضمن الإستقرار وحماية الساكنة، خصوصا المجهودات الجبارة التي قامت بها اعوان السلطة في توفير شواهد التنقل الاستثنائي في ظرف وجيز و دون مشاكل تذكر .

حيث لاحظنا خلال الجولة الميدانية ليوم 25/03/2020 رفقت السيد الباشا الممتاز و رجال و اعوان السلطة و السلطات المختصة المرافقة له ،التتجاوب الفعال و الايجابي للساكنة والحرص على تطبيق أوامر السلطات حيث كانت الشوارع العامة و الازقة شبه فارغة .

‏‎للإشارة فمصطلح الحجر الصحي بالمغرب يعود لسنة 1967، حيث تضمن العدد 2853 من الجريدة الرسمية مرسوما ملكيا بمثابة قانون يتعلق بوجوب التصريح ببعض الأمراض واتخاذ تدابير وقائية للقضاء على هذه الأمراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *