بلهجة المنتقد.. مشعل يتحدّث عن ملف الأسرى ؟

الوطن 24/ بقلم: نجلاء أيت كريم

غطّت وسائل الإعلام المحليّة تصريحات القياديّ بحركة المقاومة الإسلاميّة “حماس”، وقد تداولتها بشكل كثيف المواقع الإخباريّة الفلسطينيّة، وقد تطرّق مشعل إلى قضايا ذات أهميّة على صعيد وطنيّ، ومن بين أهمّها قضيّة الأسرى الفلسطينيّين.

هذا وانتقد مشعل ما وصفه بـ“تراخي” القيادة الحاليّة للحركة، مؤكّدًا أولويّة ملف الأسرى ضمن قائمة الملفات المطروحة أمام الحركة وعلى صعيد وطنيّ. ودعا مشعل في تصريحاته الأخيرة إلى ضرورة تخصيص مزيد من الوقت والجهد بالتنسيق مع الجهات الإقليميّة والدوليّة المتعاونة للإفراج عن الأسرى الفلسطينيّين. كما ولمّح مشعل في تصريحه إلى فشل القيادة الحاليّة في إدارة قضيّة الأسرى. يُذكر أنّ مشعل قد تمكّن سابقًا من الإفراج عن ألف فلسطينيّ مقابل أسير إسرائيليّ واحد.

وقد أثار تصريح مشعل انتقادات واسعة داخل الحركة، حيث دعا العديد من قيادات حماس الجهويّة وكذلك المركزيّة إلى التعجيل في الانتخابات الداخليّة للحركة والتي ستفضي إلى اختيار رئيس المكتب السياسي للحركة.

وبالعودة إلى ملف الأسرى، أكّد مشعل في مقابلة أجراها مع مركز الحضارات أنّ الحركة حريصة على “دعم ورعاية أسر الأسرى، ورعاية الأسرى في السجون سواءً معنوياً أو مادياً، وتقديم كل ما يمكن تقديمه لهم ولأهاليهم من رعاية واهتمام حتى يطمئنوا على خلفهم”.

كما ونعى مشعل في المقابلة السجين القائد الوطنيّ، مروان البرغوثي، وقال عنه: “هذا البطل الذي عرفتموه في سجون دولة الاحتلال، قضى سنوات طويلة، عاش مجاهدًا، داخل السجن وخارجه، صامدًا، صابرًا، محتسبًا، أضاف لمسيرة عطائه أسرة عظيمة، زوجته الصابرة المحتسبة أم عاصف التي أعزيها ووأعزي أبناءها وأهلها الكرام”.

وواصل مشعل التحدّث قائلًا: “للأسرى مكتب أساسي داخل المكتب السياسي لحركتنا”. وأضاف: “لدينا صندوق سميناه صندوق الوفاء للأسرى ولعائلاتهم أيضًا؛ نعمل من خلاله لجلب المال، وضمان مورد رزق لأسر الشهداء والأسرى وكذلك ضمان الحرية للأسرى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *