حضور قضائي كتيف في تأسيس المكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب بوجدة

الوطن 24/ متابعة

احتضن قصر العدالة بوجدة عشية يوم الجمعة 26 أبريل 2019 فعاليات الجمع العام الجهوي لنادي قضاة المغرب للدائرة الإستئنافية بوجدة، وهو اللقاء الذي عرف حضورا قضائيا كثيفا. يتقدمهم رئيس نادي قضاة المغرب الدكتور عبد اللطيف الشنتوف، والرئيس المؤسس للنادي المستشار ياسين مخلي ومسؤولين قضائيين، وقيادات من المكتب التنفيذي والمجلس الوطني لنادي قضاة المغرب، وعدد كبير من القاضيات و القضاة من داخل الدائرة الاستئنافية وعدد من محاكم المملكة.

وفي كلمته  بالمناسبة أكد الرئيس الدكتور عبد اللطيف الشنتوف على أهمية هذا اللقاء الذي يأتي في إطار إتمام البناء الجهوي للنادي، مركزا على الدور المحوري الموكول للمكاتب الجهوية في تنفيذ مقررات الأجهزة الوطنية للنادي والسهر على تنزيل أهدافه على المستوى الجهوي، مشيرا في الوقت ذاته على أن العمل وفق آليات التسيير الديمقراطي يبقى الميزة التي تسم عمل نادي قضاة المغرب في جميع محطاته الوطنية والجهوية.

وشدد الدكتور عبد اللطيف الشنتوف التأكيد على أهمية المرحلة الراهنة التي تشهد تنزيل الإصلاح القضائي والإنتظارات الكبيرة التي تنتظر المواطنين والقضاة على حد سواء سيما مع ورش إصلاح عدد من القوانين في مقدمتها التنظيم القضائي والقوانين المسطرية، والقانون المنظم للمعهد العالي للقضاء وقانون المفتشية العامة للشؤون القضائية، وهو ما يتطلب تفعيل دور الجمعيات المهنية القضائية في مواكبة هذه الإستحقاقات عن طريق اذكاء قوتها الإقتراحية .

أشغال الجمع العام تواصلت بتشكيل المكتب المؤقت من والذي يضم أصغر عضوين من أعضاء الجمع العام، والعضو الأكبر سنا، حيث فتح باب الترشيح، وتم الإقتراع بشكل سري، طبقا للنظام الأساسي للنادي، وقد تمخضت إنتخابات المكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب بالدائرة الإستئنافية بتازة عن إنتخاب المستشار توفيق الأطراسي رئيسا للمكتب الجهوي، وإنتخاب بقية أعضاء المكتب الجهوي، حيث تميزت هذه الإستحقاقات الإنتخابية بالتنافس على كافة المقاعد.

وتجدر الإشارة إلى أن الجمع العام عرف مشاركة  أزيد من 80 قاض وقاضية من مجموع قضاة الدائرة الإستئنافية لوجدة فضلا عن عدد من القضاة من مختلف المحاكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *