حظر 40 منصة رقمية لحركة إرهابية

الوطن24/ بقلم: عبد الفتاح  

اتخذت الحكومة الصومالية، خطوة جديدة لمواجهة الآلة الإعلامية التي تستغلها الجماعات المتطرفة والإرهابية في الترويج لأفكارها الشاذة للتأثير على الناس، بفرضها حظرًا على نشر أخبار حركة «الشباب» الإرهابية وأفكارها المتطرفة في وسائل الإعلام المحلية والمنصات الرقمية.

وجاء ذلك استجابة للقرارات التي اتخذتها وزارة الإعلام ضد الحركة، في إطار مجابهتها على كافة المستويات المختلفة.

خطوات لمحاربة التنظيمات الإرهابية والأفكار الشاذة

وفي الإطار ذاته، قال نائب وزير الإعلام الصومالي، عبد الرحمن يوسف العدالة، إنَّ بلاده تخوض حربًا طاحنة ضد حركة «الشباب» الإرهابية منذ أسابيع ماضية.

وأشار إلى أنه قد حقق الجيش الصومالي تقدمًا عسكريًّا في جبهات القتال في أكثر من إقليم، إلا أن الحكومة استحدثت حربًا إعلامية جديدة لمواجهة هذه الحركة من الناحية الإعلامية.

وأوضح أن حكومة بلاده قررت حظر 40 منصة رقمية في موقعي التواصل الاجتماعي (فيس بوك) و(تويتر)، كانت تابعة للحركة الإرهابية تستخدمها لإرهاب المجتمع، في شكل حرب دعاية لاستقطاب الشباب في مناطق متفرقة وسط البلاد.

تشويه صورة الإسلام في العالم بواسطة الآلة الإعلامية

ويأتي ذلك بعد الأسلوب السلبي الذي تتبعه المنظمة الإرهابية في تشويه صورة الإسلام في البلدان المختلفة، بخلطها الأفكار الصحيحة بالخاطئة والتفسير الخاطئ لآيات القرآن الكريم والمقصود الحقيقي من معانيها، في خطوة لنشر المفاهيم المغلوطة التي تخدمها في تحقيق مصالحها وجذب مقاتلين جدد إلى صفوفها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *