حلم من مدينة النحاس، لا تقرؤوه…!.

الوطن24/ بقلم: عبد القادر العفسي_العرائش

ولأنها كانت مفاوضات ثقيلة وشاقة، وتدخلت فيها كل عناصر الضغط لإقناع صاحب القرار لرفع تحفظه الإدارية والقانونية على البنايات المخالفة للقانون، وتم ذلك طبعا إبانه طبقا للقانون! فما الذي تغير في القانون؟ حتى يتم رفع هذا التحفظ الإداري و القانوني على البنايات المخالفة!؟. 

القانون بالقانون وشرحوا لنا أن ذلك تم بالقانون! كما تم رفع الحظر بالقانون!

 هناك شيء غير مفهوم في التطبيقات القانونية هته، تحيل على جوانب ذات حمولة لوبيات إدارية وحكماتية وأخرى ضغطت بقوة من أجل الوصول إلى منحة نهاية الخدمة…! !

إن هذه القرارات تعبر بشكل فاقع عن نوعية ارتهان القرار المحلي على مستوى مدينة ” النحاس ” وخضوعه لأشياء تزيل عن القانون طابع المساواة والعدل.

وقد بلغ إلى علمنا أن إحدى الهيئات المنتمية في نشاطها إلى الأجور و الحديد قد سبق وأن بدأت مند أزيد من ثلاثة أشهر، حملة ضغط و جمع إتاوات من أعضائها لدعم هذه الحملة بتنسيق تام مع كبار جهابذة الإفساد الحكماتي المعروفين على مستوى هذا النشاط .

و تأتي هذه القرارات و الجميع في ترقب لتغيرات قد تعرفها مستويات الحكماتي الترابية و كأنها كما يقول المغاربة: تهنئة لسلامة المهمة و قوالب السكر لأهل مدينة ” النحاس ” الصامتين ..!

تنبيه: كل تطابق مع أحداث أو وقائع حدثت أو تحدث أو قد تحدث هو مجرد تصادف من قبل الخيال المعقول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *