جمعية الأحبة للفن والثقافة بسيدي علال التازي تنظم أمسية رمضانية على شرف الفائزين بالمسابقة القرآنية في نسختها الثامنة.

الوطن 24/ تغطية: محمد لعريشي

بمناسبة شهر رمضان الأبرك نظمت جمعية ” الأحبة للفن والثقافة ” أمسية تكريمية لحفظة القرآن الكريم بساحة مرأب السيارات أمام المدرسة الإبتدائية جماعة سيدي علال التازي إقليم القنيطرة، وإنطلقت مراسيم الإحتفال مباشرة بعد صلاة التراويح ليلة : الخميس 30 ماي 2019

حيث إستهلت الأمسية بآيات بينات من الذكر الحكيم بصوت القارئ حاتم الضو شنفت مسامع الحضور ، تلتها كلمة السيد رئيس جمعية الأحبة للفن والثقافة ” محمد لعريشي ” رحب فيها بالحضور ، وأكد أن الأمة الإسلامية لا تحتاج لحفظة القرآن الكريم بقدر حاجتها للعمل به لأن هذا القرآن منهجُ الحياةٍ ودُسْتُورُ الأمّة ، وأكد أيضا على إستمرار العزم والعمل وفتح باب التعاون والتشارك من أجل هدف أسمى وهو تشجيع حفظ القرآن الكريم .

وجاءت بعدها كلمة السيد ” حاتم برقية ” رئيس المجلس الجماعة الترابية لسيدي علال التازي أكد عن استعداده التام لتعاون مع الجمعيات الجادة في خدمة الصالح العام وأكد أن أبواب الجماعة مفتوح في وجه جميع المبادرات الهادف إلى تحقيق التنمية كما نوه بعمل الفعاليات الجمعاوية بجماعة سيدي علال التازي.

وعرف برنامج الحفل مشاركة مجموعة الأحبة للإنشاد الديني والأمداح النبوية والموشحات الإسلامية، الذي أدخلت السرور والفرحة على كل الحاضرين الذين بلغ عددهم أزيد من ألفين متفرج منهم رؤساء جمعيات وأعضاؤها ، وأئمة المساجد ، و مسؤولون بالجماعة ، ورجال الإعلام ومواطنون وساكنة المدينة وخارجها، وكان حضوراً متميزاً طغى فيه الجو الأسرة والإخاء.

كما إشتمل الحفل أيضا على محاضرة ألقاها خطيب والإمام مسجد الداخلة، السيد : ” محمد أقشور ” تناول فيها حياة الصحابي الجليل ” عمر ابن الخطاب ” كما تطرق إلى فضل حفظ وقراءة القرآن الكريم.

وفي ختام الليلة القرآنية الذي أقيمت على شرف الفائزين والفائزات فقط تم توزيع الجوائز رمزية والشهادات التقديرية على الفائزين في المسابقة الرمضانية لحفظ سورة الأنبياء فئة الصغار، وسورة هود فئة الكبار، وأسدل الستار بكلمة شكر للأستاذ ” بوسلهام شليخ ” ” والمهدي الشواي ” منشطين فقرات الحفل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *