شبكة صوت مولاي بوسلهام تنظم الملتقى المحلي الأول لجمعيات المجتمع المدني

الوطن24/ متابعة

تحت شعار: دور المجتمع المدني في التنمية المحلية نظمت شبكة صوت مولاي بوسلهام الملتقى الأول للمجتمع المدني و ذلك يومه الأحد 5 ماي الجاري بدار الشباب مولاي بوسلهام.
وقد أطر اللقاء كل الأستاذ: حسين مفتي الباحث في التنمية وحقوق الإنسان والأستاذ: مصطفى رفعات الفاعل والمستشار الجمعوي وذلك بحضور أزيد من 74عضو ورئيس جمعية من ربوع الجماعات الترابية النشيطة في مجالات مختلفة، بالاضافة الى بعض الأقلام الصحفية.


وقد أكد السيد معاذ علام رئيس الشبكة في إفتتاحية الملتقى، أن سياق هذا النشاط يأتي ضمن الإطار العام الذي تعرفه بلادنا للتعريف بالأدوار الهامة التي يلعبها الفاعل الجمعوي في الدفع بعجلة التنمية، وأيضا الأدوار والقوانين التي وضعت رهن إشارته. وهذا يتطلب المزيد من تمثين أواصر التواصل الفعال بين كل مكونات العمل التنموي، وعلى كل الجهات أن تعمل جاهدة لتعبيد الطريق أمام قطار التنمية، للرفع من مستوى منطقة مولاي بوسلهام على كل المستويات.

أما مداخلة الأستاذ مصطفى رفعات فقد ارتأت أن محور العمل الجماعي ينطلق من الأنا الفرد، فالفرد هو المزود الرءيسي والحقيقي لكل تجمع بشري، وكل سلوك ناجح للفرد ينعكس على جماعته سواء أسريا أومحليا …. ونجاح الفرد رهين بإنخراطه في العمل الجماعي للتواصل مع الآخر كيفما كان وبالانخراط تتحقق المعرفة وبالمعرفة ترتقي الأفراد والأمم ،ولا تقدم بلا تطوير العقل وتوظيفه توظيفا قويا لخلق مجتمع سليم. ومنطقة مولاي بوسلهام فضاء يتوفر على كل مقومات النجاح، وهي منطقة مؤهلة أن تكون قطبا رياضيا، وثقافيا، وسياحيا، واقتصاديا، وبيئيا، تحتاج إرادة جماعية قوية لكل الفاعلين، وعقول حية، وجمعيات مؤهلة ومكونة، تعرف أدوارها، وتمارس مهامها بكل وفاء.

أما كلمة ذ الحسين مفتي فتناولت السياق الدولي لتنامي وتعاظم دور المجتمع المدني عامة وفي التشريع الوطني على مستوى الدستور والقوانين المنظمة للجماعات الترابية.

وأشار للتحديات الموضوعية والذاتية وفي نفس الوقت الفرص الممكنة والمتاحة، من برامج وإستراتيجيات وطنية ودولية، يجب استثمارها وإستغلالها جيدا بما يخدم التنمية المأمولة حسب الأولويات أو الإهتمامات.

وفي الأخير وبتفاعل تام تبادل الحاضرون والمحاضرون عبر طرح الأسئلة والإجابة عنها، على أمل اللقاء في النسخة الثانية من الملتقى الثاني…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *