على هامش وقفة حداد أمام مقر الحزب الإشتراكي الإسباني بمورسيا بعد وفاة الزعيم السياسي السابق ألفريدو بيريز روبالكابا

الوطن 24/ مورسيا

على إثر وفاة وزير الداخلية الإسباني والرئيس السابق لحزب العمال الإشتراكي في إسبانيا ألفريدو بيريز روبالكابا يوم الجمعة 10 ماي الجاري، بمستشفى (ماخادا هوندا) بالقرب من مدريد عن عمر يناهز 67 سنة وذلك إثر إصابته بجلطة دماغية.


وقفة حداد تضامنية حزينة أمام مقر الحزب بمورسيا

وأقام عدد كبير من المهاجرين المغاربة وقفة حداد تضامنية حزينة بهذه المناسبة أمام مقر الحزب بمورسيا، شارك فيها عدد من أفراد الجالية المقيمة هناك، وشارك فيها أبرز أعضاء الحزب الإشتراكي الإسبان، وأوقف الحزب الحملة الإنتخابية وتم تنكيس الأعلام، وإعلان الحداد، على وزير كان بمثابة صديق للمهاجرين المغاربة في إسبانيا، وكان أشرس المدافعين عن حقوقهم.


صباح يعقوبي

وقالت الفاعلة الجمعوية النشيطة وعضوة بالحزب الإشتراكي الإسباني السيدة صباح يعقوبي على إثر وفاة روبالكابا “ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ إنتقال السياسي المحنك ألفريد بيريز روبالكاب إلى متواه الأخير وعلى إثر هذه الفاجعة الأليمة على إسبانيا وعلى حزبنا حزب العمال الإشتراكي الإسباني أتقدم كعضوة بهذا الحزب الهرم بأحر التعازي لعائلة الفقيد ولحزبنا ولكافة محبي الراحل في العالم بأسره، سائلين الرب الجليل بأن ينعم على فقيدنا الغالي الكبير بجنات القدسية والخلود، وأن يمّن على الجميع بالصبر والسلوان والعزم والقدرة على تجاوزهذه المحنة الكبرى، لدعم ومواصلة المسيرة الديمقراطية التي كافح من أجلها الفقيد وتحقيق طموحاته “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *