قراءة للسيدة قمر شقور عضوة بمجلس جماعة مرتيل في برنامج عمل جماعة مرتيل (الجزء الأول)..

الوطن 24: ع. اوضبجي

يعد برنامج عمل الجماعة من أهم الوثائق التي يجب على الجماعات الترابية الإشتغال عليها، وبدل مجهود كبير من أجل أن تنال رضى الساكنة قبل كل شيء، لأن برنامج العمل يندرج في إطار المنظور الجديد للتخطيط الإستراتيجي التشاركي..

بالنسبة للتخطيط الإستراتيجي: لابد لهذا البرنامج أن يجسد الرؤية الإستراتيجية للمجلس، ويضم مشاريع التي سيتم الإشتغال عليها خلال 5 سنوات من عمر المجلس، وذلك بمراعاة الوضع المالي للجماعة، حاجيات الساكنة ومقومات المدينة. بهدف تحسين جودة الحياة للساكنة وتحسين جودة الخدمات العمومية والإبداع في التدبير الخدماتي، من خلال رؤية مثالية لتحقيق نموذج الذكاء الترابي..

أما بالنسبة للمقاربة التشاركية: فهي تقتضي إشراك الجميع دون إستثناء في المساهمة في إعداد وإنجاز هذا البرنامج، على رأسهم الساكنة والمجتمع المدني (الإعداد: الإستماع إلى مقترحاتهم والعمل بها؛ الإنجاز: تكليفهم بتنفيذ بعض المشاريع التي تساهم في توفير فرص الشغل وتعزيز الخدمات العمومية الأساسية “على سبيل المثال: الميزانية التشاركية”)..

إذن بعد سنة ونصف من عمر مجلس جماعة مرتيل، برنامج عمل الجماعة أصبح جاهزا يضم 32 مشروع. وقد أصبح إلزاميا علينا كمجلس جماعي تنفيذه خلال هذه الولاية، لأنه بمثابة تعاقد بيننا وبينكم من أجل إنجازه، وبدل مجهود أكبر من أجل توفير السيولة المالية اللازمة لإخراج هذه المشاريع لحيز الوجود. خصوصا برمجة الفائض الحقيقي التي يجب أن تخصص مستقبلا لتمويل المشاريع المدرجة ببرنامج العمل فقط، وليس مخططات أخرى..

المشاريع 32 المنتقاة ذات هوية ثلاثية الأبعاد: السياحة، الخدمات والتجارة، وفق الهوية التي تم إسندها إلى جماعات عمالة المضيق الفنيدق مرتيل حسب التصميم الجهوي لإعداد التراب بجهة طنجة تطوان الحسيمة. ولكن يتضح أن مرتيل يغلب عليها الطابع السياحي أكثر من الطابع التجاري والخدماتي، ويتوجب الإشتغال أكثر على هذا الجانب ليتم الإنتقال من السياحة الموسمية بمدينة مرتيل إلى سياحة مستدامة من خلال تثمين الرأسمال الطبيعي والبشري، وإنشاء وتنشيط الفضاءات الثقافية، والبحث عن آفاق جديدة وتنويع وتجويد العرض السياحي بمدينة مرتيل خصوصا السياحة الثقافية والرياضية والترفيهية..

قمر شقور عضوة بمجلس جماعة مرتيل

المشاريع المدرجة ببرنامج عمل الجماعة جاءت موزعة على الشكل التالي:

• 8 مشاريع مندرجة ببرنامج التنمية المندمج لعمالة المضيق الفنيدق مرتيل لسنوات 2026/2022، تمت دراستها وتحديد كلفتها، وما على جماعة مرتيل سوى توفير حصتها المالية من أجل المساهمة في إنجاز هذه المشاريع في وقتها …

• 16 مشروع تم إقتراحها من طرف جمعيات المجتمع المدني في إطار مقاربة التشخيص التشاركي التي إعتمدناها من أجل إعداد برنامج العمل، وعلى الجماعة الترافع من أجل البحث عن شركاء أخرين للمساهمة في تمويل هذه المشاريع …

• 8 مشاريع مقترحة من طرف المجلس الجماعي لمرتيل، يرى أنها ذات أولوية قصوى ويجب العمل على تمويلها …

البداية ستكون مع المشاريع التي جاءت في إطار الإلتقائية مع السياسات العمومية والبرامج المعتمدة على المستوى الإقليمي، حيث تم إدراج 8 مشاريع تندرج ضمن برنامج التنمية المندمج لعمالة المضيق الفنيدق مرتيل وهــــي كالــــــــــتالــــــــي:

1/ إعادة تأهيل سوق الديزة والسوق المركزي بمبلغ 750 مليون سنتيم، سيكون على جماعة توفير 250 مليون منه لتحقيق هذا المشروع قبل نهاية سنة 2024..

2/ بناء المعهد الموسيقي بحي أحريق سنة 2024 بتكلفة 500 مليون سنتيم ومساهمة الجماعة ب 100 مليون..

3/ تهيئة الفضاءات الخضراء سنة 2025 بمليار سنتيم ستساهم فيها الجماعة ب 200 مليون سنتيم..

4/ تهيئة الأزقة والطرق بأحياء: الأغراس، احريق، واد المالح، السواني، الرميلات وفم العليق بمبلغ يقارب 3 مليار و870 مليون سنتيم، الجماعة ستساهم فيه ب 300 مليون خلال سنة 2026..

5/ مركب سوسيو رياضي بمبلغ 800 مليون ستساهم الجماعة ب 200 مليون سنة 2026..

6/ دار الشباب بحي الديزة بمبلغ 600 مليون ستساهم الجماعة ب 100 مليون سنة 2027..

7/ وختامه مسك سنة 2027 مركز إستقبال الشباب بمبلغ مليار و375 مليون لم تحدد الجماعة قيمة مساهمتها فيه..

8/ هناك كذلك، مركب إقليمي للعناية بمرضى القصور الكلوي سيكلف مليار و200 مليون سنتيم وهو مشروع مقترح من طرف مجلس العمالة ستساهم فيه الجماعة ب 100 مليون سنتيم سنة 2025..

لكن يلاحظ أنه تم إغفال مجموعة من المشاريع المهمة الأخرى المقترحة ببرنامج التنمية المندمج لعمالة المضيق الفنيدق مرتيل، والتي لم تدرج ببرنامج عمل جماعة مرتيل، من بينها:

• مركب سوسيو رياضي بحي الديزة بتكلفة مليار و 250 مليون سنتيم …

• ملعب للكرة الشاطئية بمبلغ 25 مليون سنتيم الذي من المفترض أن يكون جاهزا نهاية هذه السنة …

• تهيئة وإعادة تأهيل ملاعب القرب بحي أم كلثوم بمبلغ 160 مليون سنتيم …

• كذلك هناك 5 مليار سنتيم مخصصة لتأهيل نقطة التفريغ من أجل مراكب الصيد التقليدي والرياضات البحرية …

لهذا تعتبر مرحلة وضع وترتيب الأولويات من المراحل المهمة من إعداد برنامج العمل، حيث كان يجب الإنفتاح أيضا على الساكنة والمجتمع المدني (للأسف تم تجاوزهم) من أجل ترتيب الأولويات، والإستماع إليهم كطرف مهم بهذا التعاقد لإعطاء الأولوية للمشاريع التنموية التي سيكون لها وقع إيجابي عليهم كساكنة..

سيتبع في الجزء الموالي مع باقي المشاريع المقترحة من طرف الساكنة والمجتمع المدني خلال اللقاءات التشاورية الستة التي واكبت إعداد برنامج العمل في شهر نونبر 2022، ما تم الأخذ به وما تم تجاهله، الهندسة المالية والبرمجة السنوية لهذه المشاريع..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *