معتقلون إسلاميون سابقون يطالبون بجبر الضرر

الوطن24 

بلاغ
إلى الرأي العام الوطني

المعتقلون الإسلاميون السابقون يشكلون لجنة من أجل جبر الضرر والإدماج الإجتماعي

مر عقدان ونيف على الأحداث الإرهابية التي هزت بلدنا الحبيب المغرب، وتلاها ما تلاها من إعتقالات وإختطافات وإنتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وأحكام جائرة صدرت في حق مواطنين لم يتمتعوا بكافة ضمانات المحاكمة العادلة، وهو الأمر الذي أكده عاهل البلاد لجريدة الباييس الإسبانية.

وقد غادر عدد من المعتقلين المعنيين السجون غير أنهم لم يستطيعوا مواكبة ظروف الحياة، ووجدوا صعوبة في الإدماج وسط المجتمع لأسباب مختلفة، فمنهم من خرج يحمل عدة أمراض ومنهم المعوز ، ومن يتكفف الناس، وهذا على سبيل المثال لا الحصر ، وإلا لما سعفنا المقال لذكر كل المعاناة..
وعلى إثر كل هذه الأسباب اجتمع بعض هؤلاء المعتقلين السابقين في هذا الملف، وبعد تداول ونقاش واستحضار لصعوبات الإدماج قرروا تشكيل لجنة تعنى بشؤون المعتقلين الإسلامين السابقين من أجل إيصال صوتهم إلى الرأي العام و كذا الجهات المختصة لإيجاد حل لهذه الشريحة، وصولا إلى إنصافها وجبر الضرر المادي والمعنوي
الذي لحق بأعضاءها.
لذلك نناشد كافة الجمعيات الحقوقية والفضلاء في بلادنا مساندتنا، من أجل إنصافنا.

عن “اللجنة المغربية لقدماء المعتقلين الإسلاميين (ضحايا الإدماج)”

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *