مولاي الشريف رئيس جمعية البلياردو والسنوكر بالمغرب في زيارة إلى عدد من القاعات الرياضية.

الـوطن 24/  كادم بوطيب

في اطار التحضيرات للموسم الرياضي الجديد و الذي سينطلق ابتداءا من الأسبوع المقبل وتنزيلا لبرنامج الجمعية الهادف إلى دعم ومواكبة مختلف الأندية الوطنية، قام السيد مولاي الشريف زين العابدين رئيس جمعية رياضات البلياردو والسنوكر بالمغرب ورئيس الاتحاد الدولي للبلاكبول وكذلك رئيس الفدرالية الوطنية لقاعات وفضاءات الألعاب بمعية السيد عماد لكناوي رئيس اللجنة المنظمة للدوري الوطني للبلاكبول بزيارة  لعدد من الأندية المغربية ونخص بالذكر :

نادي the game الرباط والذي سيستضيف المرحلة الثانية من بطولة المغرب للبلاكبول بتاريخ 19 ،20،21 يناير 2024.

نادي triangle القنيطرة والذي سيستضيف المرحلة الثالثة من بطولة المغرب للبلاكبول أيام 9،10،11 فبراير 2024.

نادي triple eight آسفي والذي سيستضيف المرحلة الرابعة من بطولة المغرب للبلاكبول أيام 26،27،28 أبريل 2024 .

نادي Rasson academy المحمدية والذي سيستضيف المرحلة السادسة أيام 28،29،30 يونيو 2024 .

و خلال هذه الزيارات، تم مناقشة مجموعة من المواضيع التي تهم الأندية المغربية  بالاضافة الى التطرق إلى التحضيرات الضرورية لاستضافة بطولة المغرب للبلاكبول وقد ابدى رؤساء الأندية المذكورة انخراطهم الفعال في انجاح هذا الموسم الرياضي وتطوير هذه الرياضة ببلادنا .

ويقول السيد مولاي الشريف زين العابدين ممثل رياضة  ألعاب البيلياردو والسنوكر والبلاكبول الدولي بالمغرب أن هذا العرس الفني والرياضي الرائع، بمثابة حلم تحقق في المغرب بحكم توفره على  قاعات جديدة في المستوى وبمواصفات عالية الجودة، وذلك بحكم أن رياضة البلياردو والسنوكر تعرف متابعة جماهيرية مهمة، وشعبية كبيرة، ومن شأن هده القاعات الجميلة التي زرتها في جولتي الأخيرة، قاعات دات التصميم الهندسي المتميز، خلق جاذبية وترويج سياحي كبير للمغرب، ولما لا استضافة بطولات دولية كبرى، والمساهمة في الدبلوماسية الموازية لمجموعة من القاعات الرياضة الأخرى سواء داخل طنجة والرباط والقنيطرة والبيضاء  أو في مدن مغربية أخرى.

وأضاف السيد مولاي الشريف، بكون رياضات البلياردو والسنوكر بالمغرب، سبق لها أن مثلت المغرب في العديد من الملتقيات والتظاهرات العالمية، بفضل توفرها على لاعبين في المستوى العالي جدا، وأكد ذات المتحدث على ضرورة الأخذ بيد هذه الرياضة، وذلك بتنظيم بطولات ذات مستوى جيد داخل المغرب وخارجه، لكي تصل هاته الرياضة للجميع، والدفع بالممارسين والفرق الوطنية نحو الاحتراف، وذلك بحكم أن رياضة البلياردو تعرف متابعة جماهيرية مهمة، وشعبية كبيرة، خاصة مع وجود حوالي 300 مليون ممارس في العالم منهم حوالي 3.7 ملايين على الصعيد الوطني.

وللإشارة فإن المغرب يعد بلدا رائدا في هذا القطاع، نظرا لوجود قاعات ألعاب على أعلى مستوى وخاصة قاعة “megapool ” الرائعة، ونادي “Vienna ” الدي افتتح مؤخرا بعاصمة البوغاز، واعتبارا على أن المدينة بالخصوص متميزة بموقعها الاستراتيجي العام، تتوفر على مؤهلات كبيرة، وخاصة على مستوى الوحدات الفندقية والمطاعم والمآثر التاريخية، أو البنيات التحتية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *