هذا هو الوطن الذي نريده ونحبه

الوطن 24/ أبو ياسمينة رمزي إدريس

رمزي إدريس

نريد وطنا يتسع للجميع ويساءل فيه الوزير والفقير، السياسي والحرفي، فالجميع سواء .. نريد وطنا جميلا بدون خلطات تجميلية موسمية ومواعيد مسبقة، نريده لنا ولكم جميلا .. نريد وطنا عادلا ينتصر فيه الفقير على الغني ..

نريد حكومة تعاني مثل ما نعاني وتنتصر لقضايانا الإجتماعية العادلة والبسيطة وتقرر مصيرنا بإستشارتنا لاعلينا..

نريد سياسي نزيه يداه نظيفتان من أي لبس، نريد برلماني يصيح داخل قبة البرلمان من أجلنا وقضايانا التي أنتخبناه من أجلنا، نريد نقابيا يدافع عنا لا أن يتاجر بملفاتنا العادلة، نريد شركات وطنية تساهم في الإقتصاد بدل تدميره، نريد عدالة إجتماعية، نريد شوارع نظيفة، نريد مراحيض في الشوارع للمواطنين، نريد حدائق … نريد ونريد..

هذا هو الوطن الذي نريد أن يخطط له من بيدهم القرارات والإستراتيجيات، نريدهم أن يفكروا جيدا أن هذا الوطن الغالي مستقبلهم ومستقبل أولادهم بيدهم.

نريدهم أن يشاركوننا في إختياراتهم بدل السياسات العشوائية المبنية على الفعل وردة الفعل والتي في غالبها سياسات فاشلة بإمتياز.

نريدهم أن يحسنوا ترتيب المغرب في معدل مؤشر التنمية الدولي لأننا متأخرين بشكل مقزز ومستفز. نريدهم أن لا يغيروا الأشجار في كل مرة لأنهم يربحون أموالا طائلة من ذلك ويخبروننا في كل مرة أن الدود أكلها …

نريدهم أن يرتاحوا قليلا فالقبر ينتظرهم ويعطوننا الأمل في الشباب.

نريدهم أن يحافظوا على التعليم لأنه مستقبل بلد بكامله.

نريدهم أن يقولوا للبنك الدولي كفى وباراكا من الإملاءات السلبية والتي تغرق البلد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *