المغرب: إرتباك و تخوف كبير يسبق عملية الإمتحانات الجامعية بكلية الحقوق أكدال

الوطن 24/ بقلم: حمزة الصغير (طالب جامعي)

حمزة الصغير

تأتي الإمتاحانات الجامعية للدورة الربيعية المؤجلة، لهذه السنة في ظروف إستثنائية لم يعهدها المغرب من قبل، وبغض النظر عن المشاكل المعقدة التي يعرفها قطاع التعليم في بلادنا العزيزة، إلا أن جائحة كورونا أربكت حسابات الجميع، حتى أصبحت جامعاتنا تتخبط خبط عشواء، فتتخذ بعض القرارات الإرتجالية والعشوائية دون أن تعرف عواقبها ونتائجها التي ستنعكس سلبا على الطلبة وحتى على الأطر التربوية والتعليمية نفسها.

و قد فوجئ طلبة كلية العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعية ــ أكدال الرباط بمخرجات الإجتماع الأخير لمجلس الكلية والتي تم نشرها في تدوينة لممثل طلبة سلك الإجازة قبل صدور إعلان الكلية الرسمي.

هذا الأخير وللأسف لم يحتوي على اي إشارة لإعتماد مراكز القرب لطلبة الكلية المقيمين خارج العاصمة خاصة طلبة الخميسات، وتيفلت، ووالماس …

واستنكر جل الطلبة الإرتباك الحاصل بالكلية مما دفعهم لإطلاق عريضة الكترونية بعنوان (عريضة إستعجالية لإعتماد مراكز القرب) والتي بلغ عدد المنخرطين فيها إلى حدود الساعة أكثر من 230 طالب و طالبة بغية خروج الكلية بقرار يخدم صحة الطالب و الوطن و يراعي الظروف المادية لفئة عريضة من الطلبة خاصة مع إستمرار غلق الأحياء الجامعية.

ويأتي هذا القرار في ظل التطور الذي يعرفه الوباء في الأونة الأخيرة خاصة في جهة الرباط سلا القنيطرة، و كذا إرتفاع تكلفة وسائل النقل من مدن إقامة الطلبة إلى العاصمة الرباط لإجتياز الإمتحان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *