المغـرب: عاصمة البوغاز تحتضن افتتاح المؤتمر العلمي الدولي الأول حول  الكوارث الطبيعية .

الـوطن 24/ كادم بوطيب

بحضور السيد العلمي الحبيب الكاتب العام لولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، والسيد عمر مورو رئيس الجهة وعدد من رؤساء وعمداء الجامعات المغربية، وثلة من العلماء والمفكرين والباحثين، وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية، افتتحت مساء أمس الجمعة 10 أكتوبر الجاري أشعال المؤتمر العلمي الدولي الأول حول: “زلزال الحوز بالمغرب” الدي ضرب المنطقة في ال 8 شتنبر الماضي مخلفا عددا كبيرا من الضحايا والخسائر المادية. ودلك بتنسيق مع جامعة عبد المالك السعدي وعدد من المؤسسات والشركاء الآخرين.

وأشار السيد الصديق بنزينة رئيس المركز الوطني للتنوع البيولوجي “CYNEGITICA” ومدير المؤتمر أن هذه الدورة الاولى من تأتي إيمانا بأهمية البحث العلمي في مقاربة هذه الظاهرة من مختلف جوانبها وآثارها، يأتي تنظيم هذا المؤتمر العلمي لمقاربة هذا الحدث الطبيعي الرهيب، عبرالبحث في السبل المثلى والكفيلة بالتعامل مع هذه الكارثة الطبيعية، بأفضل الطرق والآليات الممكنة لتخطي انعكاساتها وآثارها المختلفة اجتماعيا ومجاليا واقتصاديا وقانونيا…

وتحدث الصديق بنزينة عن زلزال الحوز معتبرا إياه الأعنف في تاريخ المغرب؛ وأنه حادث أليم خلف خسائر بشرية ومادية هائلة، الأمر الذي يستدعي استجابة من قبل العلماء والباحثين والمختصين في مختلف الحقول المعرفية لتعميق الدراسة والبحث في ظاهرة الزلازل عموما، وزلزال الحوز بالمغرب خصوصا.

وحسب عبد الغاني كادم الأكاديمي والأستاذ الجامعي المتخصص في الجغرافية والكوارث الطبيعية، وعضو اللجنة المنظمة فإن المؤتمر العلمي يهدف  وفق المصدر ذاته إلى تعزيز التضامن الدولي والتعاون العلمي من أجل مساعدة المغرب في تجاوز هذه الكارثة، والمساهمة في تقديم الدعم والمساعدة اللازمة للمتضررين، وهو بذلك يرمي إلى تحقيق الأهداف التالية:

توفير منصة للباحثين والعلماء لمناقشة وتبادل الأفكار والمعرفة حول زلزال الحوز.

تقدير الأضرار الناجمة عن الزلزال.

توجيه الجهود نحو تعزيزتوطين أهداف التنمية المستدامة في المناطق المتضررة، وتسريع عمليات الإعمار.

تأكيد أهمية التعاون الدولي في مواجهة تحديات الكوارث الطبيعية.

تثمين أشكال تضامن المغاربة غير المسبوقة مع ضحايا الزلزال.

ويضيف الأستاد عبد الغاني كادم أنه من المنتظر أن تقترح اللجنة العلمية للمؤتمر، أن تشمل  مداخلات المشاركين في المحاور التالية:

زلزال الحوز: موقعه، وأسبابه، وخصائصه.

الأضرار البشرية والمادية الناجمة عن الزلزال.

تدبير الزلزال: الطوارئ والإنقاذ الوطني والدولي.

تفاعل الإعلام الوطني والدولي مع الزلزال.

آثار الزلزال على المراكز القانونية.

استراتيجية التعافي وإعادة الإعمار.

البحث العلمي وفعالية التعامل مع الكوارث.

ودعا المؤتمر في افتتاحه الباحثين والمختصين في مجالات الزلازل والإنقاذ والإغاثة، وكذا المختصين في تقدير أضراره وآثاره، إلى المشاركة في هذا المؤتمر بتقديم بحوثهم واقتراحاتهم أو توصياتهم المتعلقة بالمحاور المشار إليها سلفا.

ويأمل المنظمون أن يكون هذا المؤتمر المنعقد بطنجة بداية لمرحلة مبدعة علميا لدعم سياسات إعادة إعمار وتأهيل المناطق المتضررة من زلزال الحوز بالمغرب، و فرصة لتقديم أفكار فعالة للتخطيط لتنمية مستدامة بها.

ويعد زلزال 8 شتنبر 2023م الأعنف في تاريخ المغرب؛ فقد خلف هذا الحادث الأليم خسائر بشرية ومادية هائلة، الأمر الذي يستدعي استجابة من قبل العلماء والباحثين والمختصين في مختلف الحقول المعرفية لتعميق الدراسة والبحث في ظاهرة الزلازل عموما، وزلزال الحوز بالمغرب خصوصا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *