النقابة الوطنية للصحافة المغربية تستنكر الاعتداء البشع الدي تعرض له الزميل زهير اخزو.

الوطن 24/ متابعة.

تعرض الزميل زهيراخزو، مدير جريدة فايس بريس، لاعتداء شنيع بالسب، والشتم، والضرب المبرح، من طرف المسؤول عن إحدى الشركات، وحراسه الخاصين، بالحي الصناعي سيدي ابراهيم بفاس، وذلك أثناء تغطية اعتصام لثلاثة مستخدمين لتلك الشركة، والذين كانوا معتصمين مطالبين بحقوقهم المشروعة وحاملين لشعارات تندد بتماطل صاحب الشركة.

  وأثناء تغطيته لذلك الحدث، فوجئ بصاحب الشركة يتجه بسيارته وبسرعة جنونية نحو الزميل زهير اخزو وهو في حالة هستيرية، حيث نزع منه محفظته، وأعطى أمره لحراسه الذين اردوا الزميل أرضا وانهالوا عليه بالضرب والرفس امام شهود عيان. وبعد سماع الخبر انتقل على الفور الزميل مصطفى مجبر عضو مكتب فرع فاس للنقابة الوطنية للصحافة المغربية من أجل مؤازرة زميلنا حيث تم إنجاز محضر لدى مصالح الشرطة بالمنطقة، وتعزيزه بشهادة طبية.

وعلى إثر هذا الاعتداء الشنيع، فإن الفرع بكل مكوناته يندد بشدة بهذا الاعتداء الصارخ على زميل أثناء قيامه بمهمته، ويطالب السلطات المحلية والمختصة، بالضرب بقوة على المعتدين، والعمل على حماية الصحافيين أثناء مزاولتهم للمهنة.

ويضع الفرع نفسه رهن إشارة الزميل في كل ما قد يتخذه من قرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *