سوق الأربعاء: مقاول يستهتربمشاريع ملكية وساكنة حي السياح وحي نجيمة 2 تحتج وتطالب برفع الضرر وعدم الإقصاء .

الوطن24 / بقلم: هرهور ياسين

لسان حال سوق أربعاء الغرب يقول على أنها ليست على ما يرام وأن وضعها في شتى المجالات لا يبشر بالخير ويتحول من سيئ إلى أسوا مع مر الزمان وأن بصيص الأمل المنتظرمن المشاريع الملكية قد تبخروتحول إلى سراب الذي حطم امال ساكنة حي السياح وحي نجيمة 2.

هكدا آراء ساكنة الحيين من أساتدة ومحامون وجمعويون وطلبة وتجار وفلاحين … بخصوص مآل مشاريع تهيئة الأحياء التي تدخل في إطار المخطط الإستراتيجي للتنمية المندمجة والمستدامة التي أشرف عن توقيعها صاحب الجلالة نصره الله.

هكدا تأسفوا ساكنة حي السياح وحي نجيمة 2 لحال هاته المشاريع بعد إنتظار طال أمده ولم يحمل في ثناياه ما يتلج الصدر .

لعل أي زائر لهذه الأحياء يتسائل عن مآل شوارع أزقة حي نجيمة 2 وبعض أزقة حي السياح المقابلة لحي نجيمة، التي لم يشملها المشروع في إقصاء تام لهذه الساكنة ,هذه لم تتوانى في المشاركة بالعارضة و الشكاية المخصصة لهدا الموضوع “رفع الضرر” ومطالبتها لباشا المدينة ورئيس المجلس البلدي بالتدخل جراء الأضرارالتي لحقت بمنازلهم نتيجة الأشغال الجارية على مستوى الشارع الفاصل بين هاته الأحياء (حي السياح و حي نجيمة 2) بعدما تسسب المقاول صاحب الصفقة في تكسير قنواة الصرف الصحي ترتب عنه روائح كريهة .

وفي استهتارواضح بهاته المشاريع الملكية عمد المقاول صبيحة هدا اليوم إلى سياسة الترقيع لهاته القنوات. الأمرالدي قوبل بسخط الساكنة التي خرجت للاحتجاج حيت اوقفت المقاول وربطت الاتصال بقائد المقاطعة الأولى ، بدوره عمل على تهدئة الوضع حيت ربط الإتصال بالمصالح التقنية للعمالة التي بدورها أمرت المقاول بإصلاح جميع القنوات التي تم تكسيرها ورفع ضررالساكنة .

كما طالبت الساكنة المحتجة والموقعة بالعارضة بتدخل عامل الإقليم وتلتمس منه زيارة ميدانية لعين المكان للوقوف عن الإختلالات الكارتية لهدا المقاول مستهترا بمشاريع وقعت أمام أنظارصاحب الجلالة بالقنيطرة في ظل غياب تشديد المراقبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *