ندوة حول العقوبات البديلة للعقوبات السالبة للحرية بالرباط

الوطن24/متابعة 

انطلقت صباح اليوم الثلاثاء، ندوة علمية بفندق “سوفتيل الرباط، حول موضوع: “العقوبات البديلة للعقوبات السالبة للحرية “، والتي  تنظمها تنظم رئاسة النيابة العامة المغربية  بشراكة مع جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية وبدعم من منظمة الأمم المتحدة للطفولة  (UNICEF) في الفترة من 28 إلى 30 يونيو 2022،بمشاركة 100 مختص من السلك القضائي المغربي ومن القطاعات المعنية بحقل العدالة، 40 مشاركا ينتمون إلى دول عربية شقيقة هي: السعودية، الأردن، السودان، تونس، مصر، البحرين، الكويت، عُّمان وفلسطين.

 وتهدف  الندوة العلمية،  وفقا لبلاغ للنيابة العامة ،والتي يقوم بتأطيرها خبراء مغاربة وعرب وأوربيين، إلى تعزيز قدرات المشاركين، لاسيما القضاة العاملين في قضاء التحقيق وقضاء الأحداث والنيابة العامة، حول الممارسة الفضلى في مجال بدائل العقوبات السالبة للحرية، لأجل التخفيف من حالات الاعتقال الاحتياطي في صفوف الرشداء والأحداث، وتطوير أداء منظومة العدالة الجنائية الوطنية.

 ولخص بلاغ النيابة العامة الأهداف المتوخاة من الندوة في  النقط التالية :

بيان مكانة بدائل العقوبات السالبة للحرية في منظور القانون الجنائي المقارن والعلوم الإنسانية ذات الصلة.

توضيح الممارسات الحسنة في مجال إعمال العقوبات السالبة للحرية في قوانين الدول العربية.

شرح الجهود والتطبيقات القضائية العربية لبدائل العقوبات السالبة للحرية

دراسة أثر بدائل التدابير السالبة للحرية على ظاهرتي الاكتظاظ السجني والعود إلى الجريمة.

وتقديم مقترحات لتطوير وتنظيم بدائل العقوبات السالبة للحرية في قوانين ومؤسسات العدالة الجنائية، خاصة وأن وزارة العدل قد أعدت حاليا مشروع قانون يتعلق بالعقوبات البديلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *