الخميس , 3 ديسمبر 2020
الرئيسية / ثقافة وفن / الظاهرة الغيوانية بسوق الأربعاء
الصورة لبعض أعضاء مجموعة السهام الذهبية سنة 1982.

الظاهرة الغيوانية بسوق الأربعاء

الوطن 24/ بقلم: الدكتور أحمد التهامي جوهري

الدكتور أحمد التهامي جوهري

تأثر شباب سوق الأربعاء الغرب (سوكيل) في منتصف السبعينيات، مثل شباب جميع المدن المغربية، بظاهرة الأغنية الملتزمة التي دشنتها على المستوى الوطني مجموعة ناس الغيوان من داخل مسرح الطيب الصديقي بالبيضاء بقيادة بوجميع (بوجمعة أحكور). وكانت أول مجموعة (سوكيلية) سوق الأربعاء غيوانية الروح قلبا وقالبا لعازف البانجو الساحر البوعيادي رحمه الله وبعض الشبان المثقفين والرياضيين الآخرين بالمدينة، وبرعاية أولية من الأستاذ الجليل أحمد بديع، ثم تلتها مجموعات أخرى أخلصت للطابع الغيواني منها مجموعة الأمل بعازفها الدكيس، ومجموعة الدراكاج الممتعة التي رقص على أغانيها الغيوانية الشباب في حفلات رمضان وغيرها بمنصة قرب مكتب البريد أو قرب كراندوطيل بعازفيْها المتميزيْن الدليوي (بوعمر) عبد الإله، والعماري عبد العزيز. ثم ظهرت بالتزامن مع هذه المجموعة مجموعة السهام الذهبية التي تأثرت بالإضافة إلى ناس الغيوان بأغاني مجموعة السهام والمشاهب، وقد كانت في البداية تسمى مجموعة نجوم الكمرة من تأسيس عازف البانجو القنيطري الشهير الجيلالي (موظف بالبنك)، ثم تغير بعض أفرادها واسمها.

 وحصلت على جائزة البانجو الذهبي في بداية الثمانينيات (مارس 1982) خلال مسابقة محلية بالملعب البلدي بمناسبة عيد العرش، وذلك بأدائها لأغنية المشاهب (قلنا الحيط تبنى). وتجدر الإشارة إلى أن أحد أفراد مجموعة السهام الذهبية، الحنش عبد الهادي (الثاني على يمين الصورة)، مَثَّلَ سوق الاربعاء (سوكيل) في عدة مسابقات فنية في الغناء الفردي على الصعيد الوطني، أهمها مسابقة أضواء المدينة التي فازت بها المطربة لطيفة مقدادي. ثم ظهرت بعد ذلك في (سوكيل) سوق الأربعاء الغرب عدة مجموعات غنائية أخرى تأثرت أكثر بموجة الغناء الشعبي والراي وابتعدت عن الأغنية الملتزمة، أبرزها مجموعة نجوم الغرب بقيادة نجمها مصطفى زيزون الذي كان يؤدي من قبل الأغنية الغيوانية وأغنية جيلالة ضمن طاقم مجموعة البوعيادي الأولى…

” وتلك الأيام نداولها بين الناس لعلهم يتفكرون” صدق الله العظيم.

ملحوظة: يمكن لبعض أفراد المجموعات الغنائية الأخرى أو غيرهم الإسهام في توثيق هذا الجانب الثقافي الفني لمدينة سوق الأربعاء بحديثهم عن تلك المجموعات. محبتي للجميع.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!